2011-05-29

اعتذار الى الشعب المغربي

بسم الله



الى الشعب المغربي ، أنا اعتذر .. 
فقد ظننت أنك تود لو تتحرر 


لم اعلم ان استعمارك من الداخل 
وان من يطلب الكرامة للمواطن مجرد جاهل .. 


لك اجلالا اضع يدي مائلة على جبهتي 
لك احتراما احني راسي واسلم في كرامتي 


عذرا يا شعبا أحب النوم 
على عاتقي يقع اللوم 


فلم ادقق جيدا في مطالبك .. 
ولمم افهم رقص الجماهير بالليل في علبك وملاعبك 


انا الاعمى .. اناالاغبى .. 
لم اعرف قبل شاكيرا ان لديك صدرا رحبا 


لا يضيق ـ ولا ينوي ـ بالذل والمهانة 
بل يحبها يموت عليها..  يموت فيها .. يموت لها 
وان غابت عن حياته المهانة 
قد ينتحر شعبي فداء لها 




انا اسف و اعتذر ياشعب المغرب  
ناموا يا احبابي فالنوم احلى من الكرامة والحرية 
نسيت انك النهضة من زمان تستصعب 
وما لتغير العالم ان يغير العقلية الجاهلية 

2011-05-27

مقطع من أغنية : ولد غدا

بسم الله



السلام عليكم 

اضع بين ايديكم مقطع من اغنية ولد غدا .. واسال الله ان تنال اعجابكم : 

وطن يصغر عبر الزمن ..


بسم الله






علال بن عبد الله الشهيد الشجاع ـ من الاجداد
من زمان نرى الكثير من شباب المغرب يتبرأ من وطنه، لأن أجيال ما بعد الاستقلال لم يُعلِّموا ابناءهم حب الوطن ، صراحة لست ادري ما السبب!!، ولا كيف تم ذلك!!، ولا استطيع حتى ان استنتج كيف تمت القطيعة بين الاجداد الذين كانوا يضحون من اجل البلاد وابناءهم الذين كبروا فيها وهم ناكرون لجميلها عليهم، حتى اني الان لست ادرك ما جميل الوطن علينا ... فلم نر منه الا كل ما يحز في القلب، والمشكل اننا كلما وعينا اكثر كلما زاد ألمنا اكثر ... 


ظهرت طرق عديدة للتعبير عن عدم انتماء 
من شباب اليوم لا تكاد تجزم انه مغربي
الشباب الى المغرب، منها ما ظهر وما خفي ظل اكثر، فاختار البعض الانتماء الى ناد رياضي لكرة القدم اكثر منه الى المغرب، فكثيرا ما نسمع احدهم يقول من اجل التعبير عن حبه لنادي رياضي: لو لعب المنتخب المغربي ضد النادي الذي احب لشجعت النادي .. والمصيبة الاكبر حين يكون ذالك النادي غير مغربي مثل ناد اسباني مثلا، .. على كل حال قليل منهم من يصل الى ذلك الحد على حد علمي على الاقل .. والبعض يلعن ويسب البلاد التي لم تعطه اي شيء نافع، فنسمع شتمها امام كل مستشفى، وكل مقاطعة ، وكل ادارة وكل سوق وكل محطة قطار حين يغضب احد المواطنين ، او دعنا نقل أحد الساكنين بالمغرب فهي اكثر ملاءمة، اليس للمواطن شروط أولها حب الوطن !!







هناك ايضا من يقدم نفسه بطواعية مضحيا بأغلى ما لديه مثل اجداده
 ماما ، لكن يختلف عنهم في امر واحد فقط ، وهذا امر طبيعي فعصرنا ليس عصرهم ونحن نتماشى مع تقدم العالم ، فكان الاختلاف ان اجداده يضحون بانفسهم من جل الوطن وهو يضحي بنفسه من اجل الخروج من نفس الوطن  الى ما وراء البحار ... الهجرة السرية اكثر الطرق تعبيرا عن الضيق من الوطن ، انه القرار بالافتراق وربما الانقطاع الى الابد .. 



وكثيرة هي النكت التي مرت من سمعي ، فيها تهكم على الشخصية المغربية والوطن اجمع، 
المهم تعددت الوسائل والمعنى واحد : ماحاملينش هاذ البلاد .. " كون هير ما كناش مغاربة "



وهناك فئة اخرى في المغرب، تنتمي الى الوطن وتغار عليه ، وتسعى بكل ما فيها من جهد الى الرقي به، واصلاحه .. غير انهم لا يقفون في صف واحد ، كل منهم يحاول الاصلاح من حيث يرى الاصلاح ينفع، ولهذا اخرجوا الى الوجود مسميات جديدة، لست اقصد الاحزاب او الجمعيات فتلك هيئات عادي ان تكون في اي بلاد، لكني اتحدث عن الحركات الاصلاحية ، التي كلما نهض احدهم انشأ حركة وادعى انها تتحدث باسم الشعب ، ان كانت فعلا تتحدث باسم المغاربة ، ألا تكفي كلمة مغاربة ؟؟؟ مادامت لم تجمعنا كلمة اكبر منها: عرب .. ومادامت لم تجمعنا كلمة اكبر منهما :  مسلمين ..




اني ارانا نبتكر الأسماء واحدة تلو الاخرى ، وكل جديدة تقزم التي قبله

فمن المسلمين الى العرب الى المغاربة الى الانتماء الى المدن ، ثم الى الاحياء ثم الازقة حتى نصل الى مجموعة اسمها : # أنا #.  والدليل على هذا من حضر في مباراة الديربي بين الوداد والرجاء قبل اسابيع سيرى اللافتة التي كتب عليها : الله ، البرنوصي ، الملك . 


انها دعوة من مواطن مغربي يرفض الانتماء الى اي اطار الا الى المغرب .. واني مع كل من يصنع الحياة ومع الحراك المغربي من تاريخ 20 فبراير .. غير اني لست مع حركة 20 فبراير .. كنت اقول انها دعوة من 
مواطن مغربي ان امسحوا الاسماء الاخرى ، ولنعد الى اسم المغاربة الذي يجمعنا في دولة واحدة ، ولنطالب بحقوقنا حقوق المغاربة كل المغاربة واملنا لا يزال رغم تناقصه : محمد السادس .. فأغثنا يا أمير المؤمنين .. يا أمير الفقراء .. يا أمير المظلومين .. 
أنقذ ما تبقى فينا من أمل ... وانقذ وطنا اراه يصغر عبر الزمن ، والخوف ان لم تنقذنا أن يتمكن الأعداء من تمزيق الوطن الى اشلاء : مليلية وسبتة ، جمهورية الريف ، الصحراء ، أمازيغ التي لا اعرف ما حدودها اصلا .. نظن والله أعلى و أعلم أن بإمكانك تغيير الكثير في هذا الوطن قبل ان يفوت الاوان ... وإلى أن تعلن يا ملك المغرب ثورة الملك والشعب الثانية أنا مواطن يرفض أن ينتمي إلى وطن يصغر عبر الزمن.


2011-05-25

أغنية ولد غدا .. قريبا جدا ان شاء الله

بسم الله 


في الاستوديو بمراكش الحمراء ..
جاري الاستماع لاغنية : ولد غدا .. لانهاء اللمسات الاخيرة
ولد غدا أغنية تتحدث عن شاب مغربي في أزمة مالية بعدما تاب عن الكسب الحرام ..
ويحاول ان يستانس بكونه لا ينتمي الى اليوم بل الى مستقبل نسال الله ان يكون فعلا اجمل واروع .. 

حيث سيتمكن من يرفض الحرام ان يعيش دون حاجة الى احد غير الله...




... 

اه نسيت بالنسبة ليك انا ماشي رابح 
حيت بعد التوبة مابقاوش عندي الفلوس 
وليت بعين الدنيا تايبان ليك كلامي مسوس
البارح كنتي مارح حيت بالشيطان كنت ملبوس
واليوما راني فارح واخَّ تشوف حالي ميؤوووس 

فليحترق الخبز والشعب معا

بسم الله




اتعجب كل يوم من الناس الذين يُقَبِّلُون ظَهر أيديهم و باطنها وهم يُردودن " حْمْدْنَا الله او شكرناه ماخاصنا تَّى خير" و هم في قرارة أنفسهم يشعرون بالذل والاهانة امام انفسهم، لانهم يعرفون ان خوفهم من مواجهة الظالمين هو السبب الحقيقي وراء تَقَوُّلهم لذلك .. ويتمنون لو كان لديهم ولو عُشُرَ جرأة الذين يقولون ما في أنفسهم بلا خوف ولا جبن من أحد إلا من أحد صمد .. 


لكني حين علمت من مصدر موثوق أن الأطباء الذين يطالبون بحقوقهم يرفضون أن يجمعوا مطالبهم الى مطالب الشعب سواء منه الصامت او المتكلم ... ورفضوا أن يَتَّحِدوا مع بني جلدتهم ، لكأني بهم لا يهتمون بباقي مطالب المواطنين و مصالح الوطن .. يعني وهذا لسان حال الموقف يقول : الاطباء ومن بعدهم الطوفان ... ،


إنهم أنانيون بكل المقاييس .. مثل كل من رضي بالعفو الكاذب وخرج من السجن مخلفا وراءه مئات المظلومين ... 


كنت في احدى مقالاتي تساءلت 

هل يستحق الشعب المغربي الحرية و الديموقراطية ؟؟؟


!! .. فوجدتني اليوم اكتشف :  



مادام فينا من لا يهتم الا بصلحته فليحترق الشعب 
مادام فينا من لا يستطيع ان يرى ان  خَلاصه في الخلاص الجماعي , وان الأَوْلَى وان أَعطوه كل حقوقه ان .. يرفضها لان الشعب كله لم يأخذها مثله ،  مادام الحال هكذا، فليحترق الشعب 
مادام كل منا ينفخ على خبزته.. فليحترق الخبز والشعب معا 
مادام ابناء هذا الشعب وفقراءه يسخرون من حر ـ يطالب بحقهم ـ حين يحيطه جيش الهراوات، فليحترق الشعب 
مادام حتى الاحرار الثائرين على الفساد يفضلون اطارا ومسمى يستظلون تحته غير  المغرب فتراه اكثر حمية وحب وانتماء الى حركته او حزبه منه إلى انتماءه وحبه لوطنه المغرب .. فليحترق الشعب 


قال المهدي  المنجرة بعبارة اشبه من هذه :  ان الشعب لا يستحق الحرية الا اذا تحرر من الخوف  
لكني على رغم اتفاقي معه الا اني احبذ ان اشير الى اخطر من الخوف .. اذا لم يستطع الشعب ان يرى خلاصه في الخلاص الجماعي فقط  فانه لا يستحق الحرية أبدا، فحتى عدم الخوف لن يفيد ، لانه حينها سيطالب بحقوقه بجرأة لكنه غير مهتم بمطالب الاخرين ... وهذا ما يجعله سهلا وضعيفا امام المخزن ... 


فليحترق الشعب اكثر واكثر الى ان تصل به الى نهاية الازمة .. كي يعلم ان الخلاص من الاحتراق في الخلاص الجماعي .. 



2011-05-24

لن أنسى ، كلمات شاب عربي

بسم الله 

ماهذا الذي يحدث حولنا ... ؟؟ .....
 ماهذا الذي يجري فينا ؟؟؟ ..... 
ماهذا الذي  يروى لنا ؟؟؟  ....





فماذا عنك أنت ؟؟ هل ستحس أم قررت ألاَّ تحسَّ ؟؟؟ 

2011-05-22

سأستقل من عادة الكلام ... كي لا أخل بالنظام العام

بسم الله ...


اشعر برغبة في البكاء ..
فدعوني ٫أبكي ..
وطني في كل احد ينشر غسيله على حبل الشقاء
 فدعوه يشكي
ان كان قمع الدمع في العين رجولة .. فلست رجلا ...
وان كان رفع القمع عن العون بطولة .. فلست يا مغرب بطلا

دعوني ابكي تاريخا لم احضره ،
و ابكي تاريخا لا يتركونني كل احد ابتكره ،
انا صبر المواطنين على المخزنْ
انا عُمرُ اليائسين عبر الزمنْ
الفنا لغات القمع منذ جئنا الى هذا الكونْ
ألفنا جلد ظهورنا مذ كنا ولا عونْ
في بيوتنا مذ كنا صغارا
في مدارسنا قطعوا لنا الاوتارا
في شوارعنا ركبوا علينا حمارا

انا ضعف شعب يحاول ان يصرخ من تحت العنفْ
انا خوف شعب يحاول ان ينهض من خلف الخلفْ
انا الابطال في انعدمت من ايام السيفْ
انا الذي انحرفت سيرته حين غيروا لي الحرْف بالحرْفْ
فصرت بعد العلم والقلم والادب اسبح نحو الجوفْ

انا ضد كل من يحمل سكينا ليقطعني الى اجزاء منذ القِدمْ
انا المغرب رسموا ملبسي الحديث على هواهم  ووضعوا في قلبي صنمْ
واني اراهم في كل احد يناضلون ليقلبوا الهرمْ
وهم لا يدركون كم يستحيل و هم يتبعون الوهمَ و الوهَنْ
وهم لا يعلمون كم يستحيل وفيهم شعب يحب النوم
وهم لا يعلمون انّا نسينا حتى الحلْم

حسنا .. انا تبنا ياحضرة المخزن
فلا تضربوننا .. واهينونا .. فقد ادمنا الاهانة
ولا ترهبوننا .. و استحمرونا .. فالاستحمار بعد الاستعمار امانة
إِنَّا تُبْنا الى مخزننا ولن نطلب حقوقنا مرة اخرى
نريد الاستقرار اكثر من حياة حرة
شكرا لك يا ايها المخزن فقد فهمنا الدرس وسنمشي كل يوم تحت الجدار
وان لم نجده في طريقنا سنبنيه كي نمشي دائما تحته في استقرار

كم جميل ان تعيش بلا كرامة ..
كم كنا اغبياء حين فرطنا في السلامة ..
الان اترككم فساذهب لانام في سلام
وغدا ساستيقظ مستقلا من عادة الكلام
كي لا أتهم بإخلال النظام


2011-05-18

لست أخاف من أحد إلا من أحد

بسم الله



لم تكن المشكلة في الخوف من الموت يوما .. فأنا لست أخاف إلا من أحد .. تعلمت من الصغر وترسخ في  عقلي الصغير انه لا يمكن باي شكل من   الاشكال ان يصيب الانسان الا ما كتبه الله الواحد الاحد له ، فصرت لا اخاف إلا من أحد .. 
فكان الحديث الشريف الذي قال فيه الرسول صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن عباس رضي الله عنهما :  ( ... احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، ( رفعت الأقلام وجفت الصحف ) 
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2516خلاصة حكم المحدث: صحيح 


منذ الصغر لا اخاف الظلام ، فدربت نفسي على ان اي شيء لا يمكن ان تصيبني الا ان كتبها الله لي او علي .. فكانت بعض الافعال المتهورة تبذر مني انطلاقا من هذا الاعتقاد .. لكن سبحان الله العظيم ، لم يكسر اي عظم في الا بحادث ابسط من كل تلك المخاطر التي وضعت نفسي فيها مرارا وتكرارا و التي كانت عاقبتها في اغلب الحالات الموت الاكيد .. واذكر مثلا .. جريي على حائط قصبة زاوية مولاي عبد المالك الذي كان يبلغ ارتفاعه 400 متر تقريبا اما سمك الحائط فلا يتعدى موضع القدم بملمترات ... وعمري ايامئذ لا يتجاوز السبع سنوات  .. كان الجري خطيرا جدا .. لدرجة اننا كنا ثلاثة اطفال من ابناء المنطقة من كان يجري عليه .. والجميع كان يستغرب خصوصا الكبار .. 
مثال اخر : كل صيف كنت اقضي العطلة في زاوية مولاي عبد المالك .. حيث الظلام الحالك سيد الليل فلا مصباح يضيء الازقة هناك ايامئذ .. وكانت نفس القصبة المهجورة ترهب الناس حتى من اقترابها .. و القبور ايضا .. اما انا فالتحدي دفعني الى النوم بين القبور متحديا الاصدقاء ان تسرقني ( بغلة القبور ) و ايضا صعدت الى اعلى نقطة في القصبة واشعلت النار من فوق لأظهر كبطل وعمري لا يتجاوز العشر سنين .. نعم لقد دربت نفسي على قتل الخوف من قلبي منذ الصغر و اكبر دافع لي هو اعتقادي الجازم والذي لا شك لي فيه ولا احد جرأ يوما على ان يرد علي ويخبرني اني على خطأ .. اللهم الا ابي الذي اذا منعني من اي نشاط اردت القيام به كالسباحة في الواد الذي يموت فيه الناس او في السد او رحلة الى مكان بعيد على الاقدام مع المبيت في الخلاء تحت الخيم التي لا تقي من الافاعي او العقارب .. اذا قلت لابي حينها لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا .. كان يرد علي ولا تلقوا بانفسكم الى التهلكة .. هذا هو الرد الوحيد الذي كنت اسمعه لكنه لا يجدي مع اعتقادي نفعا .. 


لذا فلم يكن الموت مشكلا عندي يوما .. انا لست اخاف من احد الا من أحد ,, فهو الله الواحد الأحد الصمد القادر على كل شيء، لست ابالي من يهددني .. كما اني لست ابالي من تهديدي بعائلتي ، فلن يصبهم هم ايضا الا ما كتبه الله لهم .. افعلوا ما شئتم ان تفعلوا .. اليوم قد تكونون اقوى لكن غدا من لكم ؟؟ فما لكم من اولياء حينها ... 


وهنا اذ اذكر الغد .. الغد الذي تعرض فيه الاعمال .. هنا اخاف ويشتد خوفي وهلعي كلما تذكرت ان زادي قد لا يكفيني .. وكلما تذكرت ذنوبي .. هنا اخاف .. اخاف فعلا ... اخاف من نفسي على نفسي .. فهموم الدنيا شغلتني عن الاخرة .. ولست ذلك الرجل الذي يستطيع التوفيق بينهما .. لطالما ضعفت نفسي امام الشهوات، هنا اخاف .. واسال الله ان يرزقني و إياكم من خشيته ما يحول بيننا وبين معاصيه كلها يارب تقبل منا يا رب .. اسال الله ان يقرأ دعائي هذا رجل تقي فيجاب لي عن طريقه سؤلي هذا .. رغم اني على يقين ان الله لا يرد دعوة عباده صفرا .. 


اختم برسالتي الى المخزن وبلطجيته .. أني لست أخاف من أحد إلا أحد وحد لا شريك له .

2011-05-16

لا أستطيع أن أحب وطني ..

بسم الله ...




لا أستطيع أن احب ..
نعم .. أنا لا أستطيع أن أحب ..

فكأن في صدري حجرا أسود ..
أجدني وأنا اضع يدي أتحسس النبض ..
لا أحد يرد .. لست كما الماضي الاجود
كما كنت لم أعد

كما كنت ؟؟ وهل كنت ؟؟
قد اكون من زمان مجرد ممثل واليوم عدت
من حلم الكذب و سفر الحب
اني لا اجد هنا .. تحت كفي الذي يعانق صدري لا الوطن ولا القلب
إني أبحث عن وطني في جنباتي فلم أجد
إني أبحث عن موطن القلب وقلبُ الوطن لا ينبض
أيها الأنا الذي يسكنني .. ويشاركني الجسد
أعترف أني لا أستطيع أن احب ..
لا أستطيع أن احب وطني ..
فلو مذ كنت جنينا خيروني
لاخترت ان لا تنتهي التسع شهور حتى تكون امي في مصر
فمصر رمز في مخيلتي لوطني الأكبر

هل أنا عاق ؟؟ وهل ارتكب الذنب ؟؟
لست أدري ولست ابالي فقد سرقوا معنى الوطن من الكتب
و منعوا طبع صفحة الوطن في قواميس هذا العصر ..
لذا صرت احب مصر اكثر ..
ربما لأني أعلم يقينا أن وطني أكبر
و مصر او المغرب الأقصى انما هو القدر ..
لكني فعلا لا أستطيع يا ملك المغرب أن أحب
وطنا يحكمه أمير المؤمنين و قليل ما هُم
وطنا يسكنه سيد المفسدين وكثير ما هم
وطنا يعتريه البرد فتموت الناس من الهم
وطنا يُعتقل فيه الصالح ويكرم الكاذب
وطنا يرمى في بحره كل حالم عازب
لا أستطيع أيها الناس أن احب ..
بلادا شعبها يرضع الخوف و يرضى الذل
بلادا منها تفر الحرية والعدل يرحل

هل أنا عاق لوطني .. إذا ما أحببت وطنا اخر ؟؟
أحمد الله اني احب مصر ..
ولست أحب الغرب أكثر
وليكن .. فليس كل من لم يذق في بلده الحقوق
أن يقال أنه يمارس العقوق

شئتُ أم أبيت ..
لا أستطيع أن أحب .. وطني الأصغر
لكني أستطيع فعلا أن احب وطني الأكبر



ملاحظة : مصر رمز للوطن الاكبر .. ولست احب مصر أكثر من المغرب.. لكني أحببت ان ارمز بها الى الوطن العربي الاسلامي لانها تمثل قلبهما، ولانها احب البلاد الي بعد المغرب وفلسطين

هل يستحق الشعب المغربي الحرية و الديموقراطية ؟؟؟

بسم الله






اه يا شعب المغرب لو تعلم كم يستحمرونك !! ، البارحة وانا ارى اخوتي المواطنين الاحرار ، افضل ما انجب المغرب في عصرنا .. وانا ارى شبابا لم يرض كغيره بالهوان والذل .. ولم يختر ان يجالس التلفاز تحدثه بكل شيء وهو لا يملك ان يشارك  في الحوار ، بل كما تربى منذ الصغر يستهلك حتى الكلام ... وانا ارى و همجية الامن .. الامن ؟؟ كيف يمكن ان يطلق عليهم اسم الامن وهو الهلع والخوف والارهاب كله؟؟؟ طيب اعيد الجملة .. وانا ارى همجية الارهابيين الذين يلبسون صدفة لباس رجال الامن .. وهم ينهالون على خيرة شباب المغرب بالهراوة دون تمييز لمحل الضربة ولا لعواقبها ..
وانا اشاهد تلك المظاهر على النت متحسرا على ان عملي لم ييسر لي الحضور معهم ، فيوم 14 و 15 ماي كان لدي عمل على فيلم تسجيلي ، ومن بين من كان حولي فتاة في العشرين من عمرها، يظهر من كلامها انها من النوع الذي تربى في الطابق العلوي للمغرب، حيث لا يكتب لهؤلاء ان يزوروا او حتى ينظروا الى الكائنات التي تسكن تحت .. على كل حال ما ان شاهدت الاحداث القمعية على الانترنيت حتى اشتد بي الغيظ وبدأ يخرج من فمي ليلتفت الجميع الى تلك الاحداث، وحينها وبينما اولاد السفلي يتحسرون على ما ال اليه اختيار الدولة من تعس وقمع لاصحاب الحق ، حتى قفزت تلك التي لا يمكن ان يصفها عاقل الا بــ "فهاماتور" لانها تظن انها تفهم كل شيء في حين أن المسكينة يستحمرها المفسيدون في هذا البلاد ..
اتعلمون ماذا قالت ؟؟؟ : ـ مزيانة فيهوم ، باش يتعلموا باقي يحلو فمهوم ، هاذ المغاربة هي تاتعطيهوم شوية الحرية تايبغيو يتطلعو ليك فوق راسك ، والله ما يستحقو شي ديموقراطية بالله ، المغاربة حقارة هي بيناتهوم ، خاص بعدا يتقادو من التحت عاد يطالبوا يبدلوا الحكومة ، علاه داك لي تايشد الرشوة ماشي مواطن ؟؟ علاه الشفار ماشي مواطن .. علاه الوزير اصلا ماشي مواطن ؟؟ علاه الطبيب لي تايدخل الاولى حيت نتي زوينة وتايخلي لي مراض بالصح على برا ماشي مواطن ؟؟ لا لا حنا والله ما تصلاح لينا الديموقراطية ولا الحرية ...
ولنفترضو حيدو كلهم الوزراء كاع شكون لي يتاهل يكون بلاصتهوم ؟؟ اي واحد طلع راه غادي يشفرنا .. مني انا وجبد كون عطاوني حقيبة غادي نشفر حقي حتى انا .. حيت هاكا تربينا ..


انتهى كلام فهاماتور

ماذا ستقول لمثل هذه ؟؟ انها تقول الحق تماما .. لكنه حق يراد به باطل .. 

فكلامها جعلني اتخيل قسما من التلاميذ يعنفون ويضربون بهمجية ويقمعون ولا يعطون ادنى الحقوق ، ولا يسمح لهم ان يتجاوزوا حدود المدرسة التي تبغ مساحتها 7000 كيلومتر مربع .. وذلك لسبب واحد فقط انهم كسلاء .. 
الكسل عيب طبعا ويستحقون عقابا .. لكن من يضع نوع العقاب ؟؟ ومن يحرص على ان يكون العقاب مصلحا وليس مدمرا ؟؟ كما كان بعض الاساتذة يفعلون وربما لايزال بعضهم يضرب التلاميذ تحت اقدامهم بعد ان يعلقهم، مما يعرف بمصطلح الفلقة ، انه عقاب لكنه يدمر شخصية الانسان ولا يبنيها كما يتوقع ذلك الاستاذ ان احسنا النية به... 

من كل هذا الذي كتب فوق يظهر لنا جليا ان المشكلة في التلاميذ اي في الشعب ، لكن اصلاح الشعب توجد بين يدي الذي يشرع القوانين والا لما جاءنا الاسلام بحدود الله و لما وضع حدودا ان انت لم تتجاوزها وجاهدت نفسك فانتصرت عليها تكافئ .. اما ان تجاوزتها فانتظر العقاب سواء في الدنيا ان ثبتت عليك امام الناس او في الاخرة، حيث لا يمكنك ان تخفي اي شيء عن الرقيب العليم بكل شيء .. ـ اسال الله ان يستر عيوبنا في الدنيا والاخرة يارب امين، خصوصا تلك التي لا نضر بها احد، فالحمد لله اغلبنا ربى فيه الاسلام ان لا نظلم الناس لكننا نظلم انفسنا ، فالتدخين وترك الصلاة  وامثالها لا تضر الا صاحبها لذا لا يلقي لها بال كثيرا ـ 

المهم اعيد لكل المستحمرين في هذه البلاد السعيدة ، واردد لكل فهاماتور في هذا الوطن السعيد : على الشعب ان يثور ولو كان همجيا هو الاخر شانه شان حاكميه ، لانه حينها ستتمكن الثلة القليلة جدا من وضع قوانين تساعد الناس بمن فيهم المستحمرين والفهامتوريين ليتخلصوا من عقدهم .. مثلما ساعد الاسلام عمر بن الخطاب على الاقلاع عن الخمر وهو الذي كان يدمنه ... 



ما زلنا هنا ـ كلمات شاب عربي

بسم الله



أثبت القصر و الحكومة و المخزن يوم 15 ماي بعد قمعهم للمسيرة السلمية ( وسطر يازمن على السلمية )
في اتجاه معتقل تمارة ،  أننا مازلنا هنا .. في السطر الأخير .. بل بعد نقطة النهاية نحتضر ...  



2011-05-10

اني أغبط مخرج الفيلم جدا وجدا وجدا ...

بسم الله الرحمان الرحيم



لقد جعلني هذا الفيلم القصير اشعر بسعادة حتى البكاء .. فبكيت وبكيت .. وبكيت .. من السعادة .. انها الرؤية .. فلنعمل معا على تحقيقها يا شباب العرب و الاسلام
فرجة ممتعة كالتي عشتها .. ستقشعر لكم الابدان .. 



إلى أحزاب التفرج !!!!!!!!!!

بسم الله الرحمان الرحيم




أيها المتفرجون .. !!
عجب العجب منكم .. وانتم تتفرجون ..
إذ به يصطف معي في الزحام يساءلني والدمع فيه يعانق المواجع..
ما لهؤلاء الخلق لا يكادون يتململون ؟؟
أليست عندهم الثقة في النفس لكي يعلنون ..
انهم منضمون الى حركة الشوارع
أم الاّ نفس لديهم اصلا كي تكون ..
كي تكون فيها ثقة في الماضي او في المستقبل  او في المضارع




أيها المتفرجون .. حزبكم التفرج ونحن الماء
حزبنا نحن هو الماء
نحن معشر اللامنتمون .. الى اي حزب او حركة او فريق او ايا كان  ..
لا نعترف باي حدود فكرية او جغرافية او الوان
فلا لون لنا ولا رائحة ولا مذاق او عنوان
نحن حزب الماء أينما مررنا يخضر .. نسيل بمرونة و كبرياء

نقبل ان نُسيَر بالمنحدرات ونُقاد بلا مشاكل
 مادمنا نمد الاخر من خير السماء ...
نتفرق عبر الشوارع عبر الجداول ..
وهمنا ان يصل الامل الى الجنين في بطن الحوامل
و الى كل بيت و كل بستان


نمر كل أحد على الصخور ..
انها انتم يا احزاب التفرج المذعووور
تتفرجون فينا ونحن نروي عطش الزهور
فلا انتم تقصدون ان توقفونا لكن بوقوفكم تقفون امامنا .. وتعرقلون المسير الى الامام
نحن الماء لا نصطدم بمن يقف أمامنا
.. بل نتسلل من الجوانب ، من الثقب حتى يستمر النضال والعطاء




لكنّا نقول لكل جبار طغى  ..
لا تضغط على الماء ... دعه يمر في سلام ..
واياك ان تقفل كل المخارج ، وتقفل الحزام ..
فالماء .. وان يكن سهلا مرنا .. فالضغط عليه يولد الانفجار
ايها المتفرجون كفاكم تصخرا ..
فقبلا كنا نقول لا حياة لمن تنادي لكن اليوم قل الاستحمار


فهل تقبلون أيا أحزاب التفرج أن تحافظوا على جلدة الحمار ..












            احذر ثم احذر .. فالضغط يصنع الثوار









2011-05-09

واش الملك معانا ولا معاهوم ؟؟؟

بسم الله الرحمان الرحيم





   أثناء اندلاع ثورة الياسمين في تونس، وتلك الفرحة في قلبي، إن التاريخ يكتب من جديد بعد أن توقف كل هذا الزمن الطويل، ثم تلتها ثورة مصر التي توجت الفرحة املا وتفاؤلا بغد عربي اسلامي مشرق، وكيف تعامل شبابها مع كل ما تعرضوا اليه، فأنجحوا الثورة رغما عن أنوف كل الفاسدين، فقلت في نفسي يومها يا ترى كيف يمكننا في المغرب أن نغير ونحن لسنا نريد اسقاط النظام ؟؟ سمعنا بعض الاقاويل التي ان ثبتت صحتها فلا محالة سيقوم الشعب كله ضد الملك وسيطالب حينها بإسقاطه ، لكن كل تلك الاقاويل لا تحمل دلائل ملموسة، والخوف كل الخوف أن تكون مدسوسة من أجندة خارجية تتربص شرا لشعب المغرب وملكه.. بهذا فإننا كشعب لا نثق في تلك الاشاعات، الى ان تثبت صحتها بالدليل القاطع، اما مجرد اطلاق الكلمات، فيمكنني من هنا أن أضع اي كلام عن اي شخص مهم ومعروف، وكم سهل ان ينتشر الخبر، خصوصا ان اشرت الى شخصية مشهورة ، وخير دليل على غباء الناس إذ ينقلون كل خبر يصادفهم بلا اي مجهود لمعرفة إذا ما كان الخبر صحيحا هو ما حدث لمقالة ساخرة للمدون المغربي أحمد صاحب مدونة علاش والتي تحمل عنوان : ساركوزي يقترح صياما على الطريقة الفرنسية، 
لذا فالشعب المغربي لا يمكنه الوثوق بالاقاويل ، والعكس فما نراه من مبادرات ملكية في كل مرة تجعلنا حقا نحبه ولا نفاق، فليس مخولا لنا ان نحكم على باطن الناس ، بل نحكم على الظاهر منهم والباطن يبقى بينه وبين الله عز وجل
لذا فالملك مع الشعب ضد الفساد ...
اليس هو من ابعد البصري في اوائل القرارات التي اتخذها كملك ؟؟
اليس هو من اطلق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ؟؟
اليس هو من لا يكاد يقف في مدينة حتى تراه انتقل الى اخرى يدشن المشاريع تلو الاخرى .. ؟؟
اليس هو من يعطي للفقراء منازل ثارة ورخص سيارة الاجرة تارة لمجرد انهم راسلوه ؟؟
اليس هو من خطب يوم 9 مارس متنازلا عن بضع سلطه مما جعل نفس الامام الذي افتى بقتل ملك الملوك يشيد و يمدح في ملك المغرب ؟؟
حسنا اذا فالجواب للسؤال في العنوان هو ان الملك يريد من الشعب ان يفهم انه معه فيثق فيه ويؤكد ولاءه .


حسنا .. ان المنظر من هنا جميل ورائع روعة أجمل بلد في العالم .. لكن ليس دائما تجدها كما تشتهيتها بالضبط،  لأن مشهدا اخر يجري على نفس الخشبة وليس حتى في الكواليس ، بل يكفي أن تدير وجهك يمينا قليلا عن منظر الاصلاح ، لتجد رشيد نيني معتقلا بتهم يستغرب المرء حين يسمعها، فلو وضعوا له الحشيش او الهروين في محفظته لكان الامر اكثر ذكاء لانهم حينها سيتهمونه على الاقل بسوء اخلاقه و تناقض قوله مع فعله ... الملك لم يحرك ساكنا في هذه القضية رغم انه تحدث مع الشعب المغربي عن نزاهة واستقلال القضاء ...
 ثم انظر الى شمال منظر الاصلاح لترى بوشتى الشارف محكوما عليه بعشر سنين ...
هؤلاء مشهورين ، وهناك العشرات اعتقلوا في هذه الايام بتهم واهية ... وانا صرت لا امن على نفسي ايضا .. ففي اي وقت قد يتهمونني باي شيء لانني لا اسكت .. هم اذ يسكتون رشيد نيني فهي رسالة : التالي هو انت فالزم الصمت مادمت حرا الى حد الساعة ...


اني أمي وجاهل لا أقرأ هذه الرسائل .. و طبعا فهناك الالاف من المغاربة الاحرار الذين هم مستعدون للموت وليس فقط الاعتقال .. لذا فلا شيء سيسكت شبابا عن الحق تكلم .. وما ان يمت واحدا حتى يستفيق اخر ..


وهنا لا استطيع ان ارى رغم اني احلم بذلك ان الملك مع الشعب .. لانه لو كان معنا لاوقف مهزلة اعتقال رشيد نيني ... لو طان مع الشعب لأمر بإلغاء مهرجان موازين و جعل تلك الاموال تسعد 70 اسرة مغربية على الاقل باستخدام ابناءها المعطلين، اليس يعرف الملك وهو الذي يعرف كل شيء في المغرب ان اجرة شاكيرا فقط لساعتين من غناءها تكفي لتعويض 28 اسرة مغربية بمنازل عوض دور الصفيح، قيمة كل منزل 25 مليون سنتيم ... ولو كان مع الشعب لطرد الهمة في اول يوم احتج فيه الشعب عليه، لو كان مع الشعب لألغى مهرجان موازين دون ان يترك الشعب يُقتل او يُجرح في مشابكات ضد أصحاب الهراوات، لوكان مع الشعب لأقال الماجدي والعنيكري ولما ترك يهوديا ،يعلم الجميع اننا نرفضه كمستشار له، ثانية واحدة ..  لو كان مع الشعب لما توانى عن اقالة كل رموز الفساد ولأسرع من زماااااااااان إلى تفكيك عائلة الفاسي .. التي لا يزال طيبها يتبجح امام الكاميرات بضحكته التي تبين انه لم يسمع اصلا بان الشعب يرفضه .. مثلما لم يسمع صوت الشعب.
لو كان الملك يقف الى جانب الشعب لغير الكثير في مدة قصيرة .. لما ترك قرار زيادة 500 درهم لكل موظف عمومي يمر ، لكان بدل ذلك اعطاها على للبطاليين .. الذين يخجلون من طلب ثمن طابع البريد ان ارادوا مراسلة جهة ما لعلها تفتكرهم وتستخدمهم ..


انا مواطن مغربي يا ملك المغرب لست ادري الى اي جانب انت ؟؟
وبعد قليل من التفكير اجدني امام ان الملك يريد ان يقف الى جانب الشعب وهذا يظهر جليا في مبادراته التنموية والاصلاحية .. ولا يستطيع التخلي عن اصدقاء الطفولة، ام انها قوى اكبر لا تتركه يعمل في سلام ..
صراحة لست ادري .. غير اني الى ان ادري ابقى بين محب للملك ومتساءل اين هو في قضايا كبرى في المغرب تحتاج الى تدخله كي تصير عادلة ؟؟؟. 


واختم بترديد عبارة على لافتة رايتها يوم 20 فبراري في الرباط : أنقذنا يا ملك الفقراء من كل الحقراء .. 

2011-05-08

مدخل ، كلمات شاب عربي

بسم الله الرحمان الرحيم 

هذا البرنامج كنت قد وضعته على النت من زمان ، فحال تشاؤمي المؤقت بين استرسالي في وضع باقي الحلقات ..
والان مادامت حالتي متشاءلا فساستمر ان شاء الله في إخراجه وتصوير باقي الحلقات .. 
الحلقة الاولى هي عبارة عن مدخل : 



2011-05-07

زائرتي التي لست أعرفها

في أغلب الأحيان تزور بيتي زائرة افرح بها كلما جاءتني ، فأهرول إلى إعداد المائدة والكراسي، لكأني بها حفلة شاي مغربي ، و أفرش لها اوراقي و أجعل أقلامي تصطف واقفة إكراما لها، انها الرغبة في الكتابة ، الرغبة في التأمل جهرا، الرغبة في إخراج المشاعر من قفص الصمت .. الرغبة في إشعال الخواطر بعد الموت .. 
إنها لا تطرق الباب كسائر الزوار ، ولاتدخل من النوافذ كسائر اللصوص ، 


بل تأتي وكفى .. فلا كيف ولا لم ولا كل الاسئلة تنفع هنا .. فالزائرة تقول كل شيء عما يعتريك ولا تتقن أن تقول شيئا عنها ... 

التشاؤل

بسم الله الرحمان الرحيم




لو كان الامر بيدي، ولو كان فعلا سيفيد العالم و يفيدني، لملات الدنيا بكلماتي ، لكن خوفي ان أغير لون الحياة الى الاسود ما جعلني أستوقفني وأمنعني في كل مرة رغبت فيها بالكتابة ..


ربما اظهر لكل من يرى سطحي أني فرح مرح في كل حياتي .. وهذا ما يحث عليه الاسلام، غير اني في كل محاولاتي لأن اجعل الابتسامة صديقة و رفيقة لي، سرعان ما يتحول وجهي الى عبس ..


قد يسأل كل من كان يقرأ لي منذ 2004 ، ما هذا التحول في الكلام يا خالد ؟؟؟


فأجيب إنما كنت أيامها أبتسم وبسمتي تحمل هما يردد : كيف أبتسم والمسجد الأقصى أسير ؟؟؟
كيف أبتسم و وطني يحتل الرقم الاخير ؟؟ 
كيف ابتسم و انا مستهلك يأكل من صنع العالم  كالاسير
كيف أبتسم و كل الدول فيها الحقوق وفي بلدي حقوقي صارت أحلاما تجعل العمر قصير .. 
كيف أبتسم و الروائح الكريهة لا تزال تخرج من مستشفيات بلادي ؟؟ 
كيف أبتسم و أبناء بلادي يتواصلون بلغة غير لغة  بلادي ؟؟ 
كيف .... أرأيتم أني لو بدأت قد لا أنتهي ... 


حسنا أعود إلى موضوعنا .. كنت احاول ايامئذ، أن لا أكون سببا في قول أحد السطحيين ان الملتزمون لا يعرفون كيف يضحكوا ويفرحوا ويبتسموا .. فيأخذ نظرة : الالتزام يساوي العبس والتعاسة .. بينما العكس تماما .. لان من فهم كنه الاسلام عرف أنه حتى همّ الملتزم بقضايا الأمة يعطيه سلاما وطمأنينة في القلب رغم كل شيء ...


كنت متفاءلا جدا في 2004 الى 2006 ثم طلَّقت التفاؤل حتى سنة ألفين و ثورة الياسمين ، فصرت متشائلا : متشاءم + متفائل


التشاءل أفضل لشباب الامة الاسلامية  في هذا الوقت .. لان به تأمل في مستقبل جيد وجميل وفي نفس الوقت لا تنس اين تضع رجليك ,
ولمن سيقول لي ان الرسول عليه السلام .. قد بشر المسلمين في احلك الظروف .. لهذا علينا ان نكون داءما متفاءلين ولا نترك مجالا للتشاؤم ... 
أقول حين نكون فعلا رجالا لا يبيعون انفسهم من اجل متاع الدنيا .. سأصير أكثر أهل الارض تفاؤلا .... لكن مادامت بضعة أسود تقود الخراف والارانب، فلست أستطيع أن أتفاءل .. فدعوني أتشاءل فرحا مسرورا بالحراك العربي الحالي ... 
 








2011-05-04

وجعتني بغدرك .. أيها الـ...

بسم الله الرحمان الرحيم



















السلام عليكم     . .   الا انت ..
أرفع من عليك سلامي لاني اراني وسلامي اكبر منك ..
ايها الذي يظن انه يشمتني حين يستغل طيبتي ما طبت
وما طاب مسعاك فحتى ملبسك كل صباح يتبرأ منك


أيها المسكين لو لم تكن بمثابة اخي ما وجدت في ذاكرتي شبرا
ولا حتى "بيكسيلا" او ميليمترا
وما رميت وقتي في سلة المهملات لاكتب عن صديق بالغدر تكبر
انت اللئيم الذي اكرمته فعض يدي .. وكلما تالمت من عضها أكثر


اليوم فهمت اشياء كانت تمللأ عيناك فعلمت اني لا افقه الاشياء
فحين كنت اغمض عيناي عن زلاتك اللغوية والفعلية كنت اجتهد في تلوين السماء
وما استطاع قبلي "دافينتشي" تلوين سماء تلبس غيوما سوداء
ارفعك امام الناس حاضرا وغائبا .. فتراني من عندك ملكا للاغبياء
عجبي لاصحاب الرؤوس الخالية يحتفلون كل ساعة بكونهم تفهاء
حين يبتسمون شماتة لقد خدعته وماعلمت انك تخدع الكرماء
انا الكريم لست أهبط الى تحقيرك امامي بإخبارك انك مكشوف كالحرباء
واليوم ايضا سواء ... فاني افجر حروفي بلا ذكر للاسماء


عبده اي نعم ، لكنك للاسف لست حكيما ..
اراك بشع الباطن وتراك المرآة وسيما
ليس يلتئم الجرح ولو رايتني سليما
فالسهم أتاني من داخلي غدرا رجيما
كيف لجرح ينزف من تحت الجلد ان يلتئمَ .. 
وكيف للئيم ان يبقى طول هذه السنين في كنف الكريم لئيما
سيكون صمتي وصبري عليك اليماً اليما


أتظن يا صاحب الأقنعة أني لست أعرف كيف هي أشيائي من قبل ومن بعد ؟؟؟
الا يترك كل من مر اثرا وراءه .. فلا شكر منك سمعته يوما ولا لله حمد
ياليتني ماعشت حتى ارى قردا يهرج  وابوه هو الاسد
عزيزي رباني فأخذت عنه ما لم يأخذه ابنه القرد


سلام عليكم .. الا انت .. فعد الى ربك مستقيما 
وعد الى اصول الاسود تكن كريما 
والا فلا تنتظر مني سلاما .. او تسليما 











2011-05-02

الاسباب وراء مقتل أسامة بن لادن


بسم الله الرحمان الرحيم



يبدو ان السذاجة و الارتباك يظهر على الطغاة حين تستفيق الشعوب ، فلنبدأ معا من 2001 حين صار للاسلام لقبا اخر : الارهاب ..



ظهر الرجل الشرير الذي يريد تدمير العالم ، انه اسامة بن لادن الرجل الذي صار بطلا في عيون البعض وشريرا في عيون الاغلبية الساحقة ، ثم وبسرعة فجروا اماكن في البلدان الاسلامية ليصير فعلا عند الجميع هو اكبرشرير في العالم ،
و حينها كان العالم اجمع يؤيد اعتقال اصحاب اللحية، وصار كل من يحيي سنة الرسول عليه السلام مشبوها قد ينفجر في اي لحظة ، وركزت وسائل الاعلام على ذلك حتى صار ابو لحية منبوذا في دول الاسلام ، والمسلم ولو لم تكن لديه لحية منبوذا بدوره في دول غير الاسلام .
في ظاهر الامور يبدو انهم مكروا على الاسلام ، لكن الله كان يمكر مكرا غير مكرهم ، فالناس فضولية بطبعها ، مما دفعها تقرأ عن هذا الدين الذي يحرض على الانفجار ليتعرفوا على افكار الانتحاري .. [ تماما مثل ما حدث للامة العربية حين صار الجميع يريد قراءة الكتاب الاخضر، ليتعرفوا على افكار القدافي اكثر ]، غير انهم حين عرفوا حقيقة الاسلام اسلموا ,, فصار الاسلام اكثر انتشارا بعدا احداث 11 شتنبر ..
حسنا لا يهمهم الامر كثيرا فقد حققوا الافضل بالنسبة لهم، وهو مجرد ان يقرروا الدخول الى اي دولة اتهموها بالارهاب .. فيدخلوا بيسر ودون مقاومة للشعوب ، طبعا فهم المنقذون ، تماما مثل سوبر مان وباطمان وكل الشخصيات الخيالية التي رسخوها في الناس منذ صغرهم ، كي يظهر الامريكي بشكل خاص والغربي بشكل عام هو المخلص للعالم من كل الشرور ،


بعد مرور عقد من الزمن تعلن امريكا ان  فيلم الارهاب قد انتهى، وان البطل الامريكي قد تمكن اخيرا، بعد أطول فيلم هوليودي في التاريخ، من قتل الشرير .,,
اذا.. ستظهر الان شاشة سوداء تتوسطها كلمة النهاية،  ويصعد الجنريك ، لنرى في اخره ان الفيلم من اخراج : البيت الابيض .

ام انه مجرد جزء اول ؟؟؟ والجزء الثاني سيطلق عليه : الانتقام لمقتل الامير
لان كل ما فعلوه لم يسر وفق ما ارادوه لان الشباب العربي المسلم لم يمت رغم كل ما اسرفوه من شهوات ومغريات لالهاءه ، نراه الان ينادي بالعيش الكريم والحرية وينادي بالاسلام في بلاده رغم انه لا يمارسه بشكل جيد الا انه يعتقد فيه جيدا ويتمنى لو يكون ملتزما به ... . كما انه حين تطلب مصر الاعتراف بدولة فلسطين .. فيعني ان هناك اشياء تغيرت فعلا في الشرق الاوسط ، وان تنادي الالاف من الجموع العربية بالزحف نحو القدس [ رغم اختلافي حول التوقيت]  فطبعا هناك شيء يحدث في دول الاسلام ، وأن نرى المغرب متمسكا بسلمية المسيرات على عكس اليمن والبحرين وسوريا والعراق ... فالامر يستحق جزءا اخر خصوصا وان فكرة اصحاب اللحية لم تعد تخيف الناس، بل صار الاغلبية يعلم انه تم تدبير المكائد لهم ..

كل هذا يجعلني امام الاسباب التالية لمقتل اسامة بن لادن :
1 : لانه غير موجود اصلا وقد بات كل شيء حوله معروف .. وتم الكشف على ان كل الانفجارات في العالم تمت بتدبير للوصول الى امور ما في وقت ما ...

2: استعدادهم للتصعيد ، يعني انهم سيجعلوا من اصحاب بن لادن ينتقمون شر الانتقام من البشرية لمقتل اميرهم .. فتزداد الانفجارات بكثرة في الايام المقبلة وخصوصا في البلدان اللتي تستعد لنهضتها بعد تخلصها من الخوف ، فهم بهذا سيشغلون الشعوب عن مطالبهم الاساسية فتصير تطلب الامان فقط، ولو بلا كرامة  وحرية ، يعني جعل الشعب يستعد للتنازل على حقوقه، مقابل عيش عادي كما كان.

3 : وهذا هو السبب المستبعد ، الاعتراف بفشلهم في تشويه الاسلام ، وانتظراهم لرؤية ماذا سيحدث في الشرق ، مع انتظار اللحظة المناسبة او صنع شيء جديد غير الارهاب  لتسهل عملية التدخل كما حدث في ليبيا اذ دخلوه بلا صلة للارهاب.

4 : يريدون التفرغ للدول العربية الاسلامية ، ففيها ينبض الاسلام وان نهضت قادت، وان قادت ذهبت مصالح الغرب والامريكان...


مهما كانت الاسباب فصناع التغيير في بلادي الاكبر وهم طل الشرفاء والاحرار الذين بدأو باخراج فيلم عربي مسلم في الشوارع العربية، لن يتوانوا ولو كانت العاقبة ان نعطي ارواحنا لارض الاسلام ن في ردع المكائد والاصرار على الوصول الى اهدافنا السامية بعون الله وتأييده.

سلام عليكم

2011-05-01

وطني اكبر من المغرب

عندما ذكر الشعب البيضاء سير سير .. خفت على الشعب المغربي من التفرقة .. لكن حامل المبكروفون سرعان ما تذكر ان الوطن اكبر من البيضاء ففرحت ...قم توجها حين بدا يذكر شعب الدول العربية الاخرى .. وطني اكبر حتى من المغرب