2011-05-10

إلى أحزاب التفرج !!!!!!!!!!

بسم الله الرحمان الرحيم




أيها المتفرجون .. !!
عجب العجب منكم .. وانتم تتفرجون ..
إذ به يصطف معي في الزحام يساءلني والدمع فيه يعانق المواجع..
ما لهؤلاء الخلق لا يكادون يتململون ؟؟
أليست عندهم الثقة في النفس لكي يعلنون ..
انهم منضمون الى حركة الشوارع
أم الاّ نفس لديهم اصلا كي تكون ..
كي تكون فيها ثقة في الماضي او في المستقبل  او في المضارع




أيها المتفرجون .. حزبكم التفرج ونحن الماء
حزبنا نحن هو الماء
نحن معشر اللامنتمون .. الى اي حزب او حركة او فريق او ايا كان  ..
لا نعترف باي حدود فكرية او جغرافية او الوان
فلا لون لنا ولا رائحة ولا مذاق او عنوان
نحن حزب الماء أينما مررنا يخضر .. نسيل بمرونة و كبرياء

نقبل ان نُسيَر بالمنحدرات ونُقاد بلا مشاكل
 مادمنا نمد الاخر من خير السماء ...
نتفرق عبر الشوارع عبر الجداول ..
وهمنا ان يصل الامل الى الجنين في بطن الحوامل
و الى كل بيت و كل بستان


نمر كل أحد على الصخور ..
انها انتم يا احزاب التفرج المذعووور
تتفرجون فينا ونحن نروي عطش الزهور
فلا انتم تقصدون ان توقفونا لكن بوقوفكم تقفون امامنا .. وتعرقلون المسير الى الامام
نحن الماء لا نصطدم بمن يقف أمامنا
.. بل نتسلل من الجوانب ، من الثقب حتى يستمر النضال والعطاء




لكنّا نقول لكل جبار طغى  ..
لا تضغط على الماء ... دعه يمر في سلام ..
واياك ان تقفل كل المخارج ، وتقفل الحزام ..
فالماء .. وان يكن سهلا مرنا .. فالضغط عليه يولد الانفجار
ايها المتفرجون كفاكم تصخرا ..
فقبلا كنا نقول لا حياة لمن تنادي لكن اليوم قل الاستحمار


فهل تقبلون أيا أحزاب التفرج أن تحافظوا على جلدة الحمار ..












            احذر ثم احذر .. فالضغط يصنع الثوار









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق