2011-05-16

هل يستحق الشعب المغربي الحرية و الديموقراطية ؟؟؟

بسم الله






اه يا شعب المغرب لو تعلم كم يستحمرونك !! ، البارحة وانا ارى اخوتي المواطنين الاحرار ، افضل ما انجب المغرب في عصرنا .. وانا ارى شبابا لم يرض كغيره بالهوان والذل .. ولم يختر ان يجالس التلفاز تحدثه بكل شيء وهو لا يملك ان يشارك  في الحوار ، بل كما تربى منذ الصغر يستهلك حتى الكلام ... وانا ارى و همجية الامن .. الامن ؟؟ كيف يمكن ان يطلق عليهم اسم الامن وهو الهلع والخوف والارهاب كله؟؟؟ طيب اعيد الجملة .. وانا ارى همجية الارهابيين الذين يلبسون صدفة لباس رجال الامن .. وهم ينهالون على خيرة شباب المغرب بالهراوة دون تمييز لمحل الضربة ولا لعواقبها ..
وانا اشاهد تلك المظاهر على النت متحسرا على ان عملي لم ييسر لي الحضور معهم ، فيوم 14 و 15 ماي كان لدي عمل على فيلم تسجيلي ، ومن بين من كان حولي فتاة في العشرين من عمرها، يظهر من كلامها انها من النوع الذي تربى في الطابق العلوي للمغرب، حيث لا يكتب لهؤلاء ان يزوروا او حتى ينظروا الى الكائنات التي تسكن تحت .. على كل حال ما ان شاهدت الاحداث القمعية على الانترنيت حتى اشتد بي الغيظ وبدأ يخرج من فمي ليلتفت الجميع الى تلك الاحداث، وحينها وبينما اولاد السفلي يتحسرون على ما ال اليه اختيار الدولة من تعس وقمع لاصحاب الحق ، حتى قفزت تلك التي لا يمكن ان يصفها عاقل الا بــ "فهاماتور" لانها تظن انها تفهم كل شيء في حين أن المسكينة يستحمرها المفسيدون في هذا البلاد ..
اتعلمون ماذا قالت ؟؟؟ : ـ مزيانة فيهوم ، باش يتعلموا باقي يحلو فمهوم ، هاذ المغاربة هي تاتعطيهوم شوية الحرية تايبغيو يتطلعو ليك فوق راسك ، والله ما يستحقو شي ديموقراطية بالله ، المغاربة حقارة هي بيناتهوم ، خاص بعدا يتقادو من التحت عاد يطالبوا يبدلوا الحكومة ، علاه داك لي تايشد الرشوة ماشي مواطن ؟؟ علاه الشفار ماشي مواطن .. علاه الوزير اصلا ماشي مواطن ؟؟ علاه الطبيب لي تايدخل الاولى حيت نتي زوينة وتايخلي لي مراض بالصح على برا ماشي مواطن ؟؟ لا لا حنا والله ما تصلاح لينا الديموقراطية ولا الحرية ...
ولنفترضو حيدو كلهم الوزراء كاع شكون لي يتاهل يكون بلاصتهوم ؟؟ اي واحد طلع راه غادي يشفرنا .. مني انا وجبد كون عطاوني حقيبة غادي نشفر حقي حتى انا .. حيت هاكا تربينا ..


انتهى كلام فهاماتور

ماذا ستقول لمثل هذه ؟؟ انها تقول الحق تماما .. لكنه حق يراد به باطل .. 

فكلامها جعلني اتخيل قسما من التلاميذ يعنفون ويضربون بهمجية ويقمعون ولا يعطون ادنى الحقوق ، ولا يسمح لهم ان يتجاوزوا حدود المدرسة التي تبغ مساحتها 7000 كيلومتر مربع .. وذلك لسبب واحد فقط انهم كسلاء .. 
الكسل عيب طبعا ويستحقون عقابا .. لكن من يضع نوع العقاب ؟؟ ومن يحرص على ان يكون العقاب مصلحا وليس مدمرا ؟؟ كما كان بعض الاساتذة يفعلون وربما لايزال بعضهم يضرب التلاميذ تحت اقدامهم بعد ان يعلقهم، مما يعرف بمصطلح الفلقة ، انه عقاب لكنه يدمر شخصية الانسان ولا يبنيها كما يتوقع ذلك الاستاذ ان احسنا النية به... 

من كل هذا الذي كتب فوق يظهر لنا جليا ان المشكلة في التلاميذ اي في الشعب ، لكن اصلاح الشعب توجد بين يدي الذي يشرع القوانين والا لما جاءنا الاسلام بحدود الله و لما وضع حدودا ان انت لم تتجاوزها وجاهدت نفسك فانتصرت عليها تكافئ .. اما ان تجاوزتها فانتظر العقاب سواء في الدنيا ان ثبتت عليك امام الناس او في الاخرة، حيث لا يمكنك ان تخفي اي شيء عن الرقيب العليم بكل شيء .. ـ اسال الله ان يستر عيوبنا في الدنيا والاخرة يارب امين، خصوصا تلك التي لا نضر بها احد، فالحمد لله اغلبنا ربى فيه الاسلام ان لا نظلم الناس لكننا نظلم انفسنا ، فالتدخين وترك الصلاة  وامثالها لا تضر الا صاحبها لذا لا يلقي لها بال كثيرا ـ 

المهم اعيد لكل المستحمرين في هذه البلاد السعيدة ، واردد لكل فهاماتور في هذا الوطن السعيد : على الشعب ان يثور ولو كان همجيا هو الاخر شانه شان حاكميه ، لانه حينها ستتمكن الثلة القليلة جدا من وضع قوانين تساعد الناس بمن فيهم المستحمرين والفهامتوريين ليتخلصوا من عقدهم .. مثلما ساعد الاسلام عمر بن الخطاب على الاقلاع عن الخمر وهو الذي كان يدمنه ... 



هناك تعليقان (2):

  1. نعم تستحقون ..و لكنها مسيرة طويلة و صعبة الي الحرية ستبذلونها بالدماء ..و لنا في تونس و مصر نعم العبرة

    دعواتكم لنا في السودان و لكل الامة الاسلامية و العربية بالتحرير من ظلم الطغاة

    ردحذف
  2. كم جميل عالم الانترنيت هذا .. فلا يعترف مثلي بالحدود الوهمية التي بين دول العرب والاسلام .. شكرا اخي على مرورك الطيب .. واسال الله ان تتحرر امور امة محمد صلى الله عليه وسلم يارب من بطش الطغاة يارب ..

    ردحذف