2011-06-02

محاولة فاشلة للفهم

بسم الله




لم أعلم ابدا انه سيأتي يوم اريد فيه ان أفهم بكل ما في من إرادة .. بكل ما في من جهد وطاقة .. بكل ما انعم علي الله من مادة رمادية .. فلا استطيع ..
دعوني افكر جهرا .. لاقربكم من الضبابية التي تدور في مخيلتي ...

سافر معي عبر هذه الرحلة المُـحــــاوِلَـــة للفهم .. ابحر معي وانت تعرف ان لن تجد اي ميناء ترصو فيه ..وتعرف فيه شمالك من جنوبك ..

ما قبل البداية :

كان ـ المواطن المغربي والمواطن العربي ـ مجرد جثة تمشي على أقدامها ، همها الأكبر لقمة العيش ، أحلامها ثلاثة :
عمل فمنزل ثم زواج ...
وبينما الشعب هكذا اذا بمفاجئة لا تصدق ، انها تونس .


البداية :
ثورة تونسية اعطت الانطلاقة ، تلتها مصر .. نهضت كل الشعوب العربية الحرة طبعا .. فهناك منها من تأبى أن تتخلى عن الجثت باجماع.

المغرب : المشهد الاول ـ قبل 20 فبراير
ظهر شباب يدعو الى النزول الى الشوارع ..
من هؤلاء ؟؟
ما هدفهم الحقيقي ؟؟
ألن اكون قنطرة الى مصالحه ؟؟

هكذا سأل كل مغربي حر يريد التغيير ويخاف ان يُغدر به ..

فكانت محاولة المخزن : انهم من البوليزاريو .. انهم من وكالي رمضان .. انهم من الصليبيين ، انهم من العدليين .. انهم سلفيون ارهابيون ووووووو .. المهم لم يتركوا اي تهمة ولم يلصقوها بهم .. وبلادة صانع الاشعة تجعله يظن الجميع بليدا، فتجده يعطي لنفس الجهة صفات متناقضة .. فمثلا وكالي رمضان و سلفيون .. هل في نظرك تجمعهم مائدة واحدة ؟؟
و البلادة لا تقتصر على صانعي الاشعات المغاربة فقط،  بل هي ـ اي البلادة ـ اسم مرادف لصانع الاشاعات مهما كانت جنسيته ، فالقذافي يقول ان الثُّوّار هم غزات صليبيون و من تنظيم القاعدة .. سبحان الذي جمع بين اكثر الكلمات تنافرا في عصرنا هذا : ( القاعدة - الصليبي )
وفي مصر زعم البلداء واكبرهم طلعت زكرياء الذي بدا في برامج كثيرة وكأنه يكمل تمثيل دوره في فيلم طباخ الريس ، فزعم ان في الميدان هناك رقص وقافلة جنسية واخوان !!! .. "ياااااا سلام سلم كمان"
 جنس واخوان ؟؟؟ و" وجهو قاسح اعباد الله " المهم نفس المسرحية التي كانت هناك تعاد هنا .. وان اختلفت الاسماء والاشكال...


المغرب : المشهد الثاني ـ يوم 20 فبراير

وجاء يوم 20 فبراير ، فوجدت ان الناس كانت تعلم ان الحق لن يضيع طالبه .. وابان الشعب انه فعلا واعي جدا .. اما المخزن فأوعى من الشعب يومها .. حتى انه لم يحرك ساكنا حتى في الاماكن التي تم فيها تخريب ، وتركوا الاطفال الذين  لا يتجاوز اكبرهم 17 عاما، يلعبون بأملاك خاصة و يخربون على راحتهم .. حتى عجبنا من هذا .. فهؤلاء مخربون وعلى المخزن ان يتصرف .. المهم يومها تقدمت السيدة الصادقة التي لا تكذب دوزيم والتي تمثل الاعلام المغربي، لتقلل من حجم المسيرات فدائما ينقصون صفرا على يمين الارقام .. كما انهم يشيرون اليها في عجالة ، بينما يعطون وقتا طويلا لاتفه الاشياء ...


المغرب : المشهد الثالث ـ بعد 20 فبراير

رغم التعتيم الاعلامي على المسيرات وحجمها .. فقد اعطت الاولى والثانية والرابعة وحتى الثالثة الرياضية وقتا وفرصا للاحرار ليعبروا بكل حرية عما يجول في خاطرهم ..
واستمر النضال .. وظهرت في الصورة فيديوات من سجناء يعبرون عن ظلمهم في السجون .. اولهم بوشتى الشارف .. ثم توالت بعده الشكاوي اليوتوبية ..

براءة السلفيين من الارهاب ..
فسلط الاعلام الضوء على ملفات السلفيين المتهمين في قضية الارهاب ، ليجد الشعب نفسه منصوبا عليه منذ 2003، لقد كذب المخزن على الشعب، لقد تم استحمار الشعب سبعة اعوام .. ظلموا الناس باتهامهم حتى صار الابن يشك في ابيه والوالد في ابنه .. فثقته في المخزن تجعله يشك فيقول في نفسه .. ربما يفعلها ابني .. منذ سبع اعوام او تزيد وهم يطبقون علينا قانون الارهاب مجانا .. فمادامت التفجيرات من صنعهم، فلا حق لهم في تطبيقه علينا وهو الذي يقضي ان لرجل الامن الحق ان يدخل عليك الى غرفة نومك ولو كنت تضاجع زوجتك المحجبة .. مواقف حدثت من قبل ولست ابدع خيالا هنا .. حدثت مع اناس اعرفهم واناس سمعت عنهم ، وما انا الا مواطن عادي تصله الاخبار بشكل عادي ، فما بالك بالعدد الحقيقي لمن هوجم عليهم.

التحام مكونات الشعب وتجاوز الايديولوجيات 
تعاطف الناس مع بوشتى الشارف وتناقلوا فيديوهاته .. حيث اعترف باشكال التعذيب التي اصيب بها في معتقل تمارة .. واكثرها تأثيرا على الناس هي التعذيب بالقنينة التي يجلسونه عليها .. فاشتهرت صرخاته المدوية .. ( عار عااااااااار اخوتي عااااااااااااااااار عارعار عارعار) ، فظهرت الفتاة السادلة لشعرها واسمها غزلان وهي تبكي ما حدث لبوشتى الشارف من تعذيب، مما زاد تعاطف الناس معه .. سبحان الله لقد التحم الشعب، لم يعد احد يخاف من " بولحية " لم يعد احد يشمت في "بولحية " تثار قضية معتق تمارة في البرلمان والتي صار يمثل له ببوشتى الشارف، ثم نرى يساريون يدافعون عن العدليين المظلومين وراء السجون .. و قاعديون وملحدون يدافعون عن سلفيين .. وسلفيون ينكرون وجود فاسقين وكفار في حركة عشرين فبراير .. و يساري في التلفزة المغربية يقول ان عهد إخافة الشعب بما اسماه فزاعة الاسلميين لم يعد يفيد .. فالجميع يعرف اعداءه وهم كل مسؤول فاسد في الدولة .. فصار حتى اليسار يطالب بما كانت تطالب به من كانوا يطلقون عليهم الظلاميين ، فتوحد طلبهم في الغاء مهرجان تبذير الاموال موازين ..
وتوالت رسائل الى الملك محمد السادس كلها تضع فيه الامل ان يتراس الثورة على الفساد فيُستثنى المغرب ..

عاد الامل وعاد نيني الذي كنا نعرف .. 
عاد الامل الى الشارع المغربي، حين تجد الموظفين في الادارات المغربية يسهلون عليك الامور دون رشوة ، حين راينا صناديق تتوسط المقاطعات مكتوب عليها الاقتراحات .. عاد الامل حين راينا رقما وضع لمحاربة الرشوة ، حين راينا الناس صارت تدافع عن بعضها ولا تخاف من قول الحق...

و لان رشيد نيني كان اشهر صحفي مغربي انتصر للحق لا يخاف فيه لومة لائم .. فقد عاد الى نجر قلمه الذي كاد يستبدل الحق بالباطل، ربما كان ابتعاده عن مساره بسبب يأسه من الشعب الذي حتى وبعد ان عرف ان مسؤوليه فاسدون لم يتزعزع ولم يبتعد من جانب الحائط، وظل صامتا رغم كل المعلومات التي كان نيني يجازف بحياته لايصالها لم يتحرك الشعب .. اليس عاديا ان يفكر رشيد نيني في نفسه ، لان الشعب يرفض ان يطلب الحياة وهو الذي يستميت حتى الذل والمهانة طلبا للعيش .. لذا ربما الياس من الشعب ما جعل نيني وانا هنا اتخيل المشهد فقط ولست ادعي انه حدث فعلا،  كنت اقول لعل الياس من الشعب ما جعل نيني يغير من خط تحريره .. ويعيد نشر بعض المقالات القدييييييييييمة جدا .. لكن بعد التحرك الشعبي المطالب بحقوقه .. عاد الامل الى النفس المغربية بالتغيير، وعاد الينا رشيد نيني .. فكتب من ثان بكل جرأة حتى انه زاد من حدة كلامه هذه المرة .. فأخذ ملف الارهاب ووزارة الداخلية محمل الجد ..

الوعود الملكية : 
يوم 9 مارس هلل المهللون بكونه خطابا تاريخيا وان الملك سبق الشعب الى الاصلاح .. جميل جدا .. ففرحنا، لكن الوعود لم تعد كافية ليستكين الشعب .. فقد مل منها طيلة 50 عاما مضت .. ولم يعد مستعدا للانتظار .. لذا قرر الاستمرار في الاحتجاج الى ان ياتي يوم تنفيذ الوعود فيستكين حينها ..

توالت الاخبار عن اللجنة المكلفة بتعديل الدستور ، و لم تسمح الداخلية لمسيرة العشق ومسيرة الحب والغرام التي خطط لتنظيمها حركة تسعة مارس .. يعني تلك التي تقول انها مع الملك واصلاحاته ..

العفو الملكي على 196 سجين كلهم كما يقول اصحاب الفيديو مظلومون في احداث الارهاب .. فيفرح الشعب ويمدح الملك محمد السادس ، لكن بعدها يتضح ان حوالي 93 سجين من تم العفو عنه وسيخرج من السجن .. اما الباقين فالعفو عبارة عن فرد كان محكوما بالاعدام فيصير محدد .. واخر ب30 عاما فتصير 20 ... وهكذا .. اما الاخطر فهؤلاء الذي نالوا حريتهم فاصلا لم يتبقى لهم سوى شهران او ثلاثة اشهر ليخرجوا .. فهذا ليس عفوا .. كما ان كلمة عفو هو ام الطرف المعفي عنه ارتكب خطأ فعفوا عنه .. والحقيقة ان المتهم بريء اصلا وهم من لديهم الحق ان يعفوا او يعاقبوا جلاديهم ...


المغرب : المشهد الثالث : الشعب يحتاج الى الامن


 اليوم 28 ابريل .. نقطة التحول في المغرب 

انفجرت مقهى اركانة دون ادنى مقدمات .. فتسارعت وثيرة القرارات في البلاد ..
قنينة  غاز .. عملية اجرامية .. ثم اخيرا جيها كود نعاماس ... انها عملية ارهابية ..

يا شعب المغرب لستم بأمان .. أنا الحكومة .. تجتاجون الي، فدعوني افعل ما أشاء ولا تبالوا بافعالي .. ثقوا اني اختار لكم الافضل .. انتم لا تستحقون الحرية والدموقراطية .. انتم ادنة من ذلك .. انتم لم تتمكنوا حتى من اصلاح انفسكم فكيف بكم باصلاحكم لغيركم .. حسنا ششششششششت لا تعترضوا على ما سافعل ابتداء من هذا اليوم ..


  1. الحكم على بوشتى الشارف بعشر سنوات .. 
  2. اعتقال الصحفي رشيد نيني .. 
  3. قمع الاحتجاجات 
  4. تنظيم مهرجان موازين 
وتحول كل شيء .. فنقصت فيديوهات السجناء الى ان انعدمت اليوم .. و صار بعض الافراد من الشعب يشمتون في من يضرب .. صار البعض يقول ان الاحتجاجات من تنظيم البوليزاريو .. 
انتفاضة الاطباء .. لكنهم رفضوا التحامهم مع الشعب .. 
اضرابات موظفي المقاطعات .. اضراب موظفي اتصالات المغرب .. اضراب المعلمين .. احتجاجات هنا وهناك .. وبعضها لا تملك ادنة حق في الاحتجاجات لكن يبدوا اننا لا نستحق الحرية .. "لانه الى ضحكتي مع كلبك يلحس ليك فمك"
تزايد القمع والضرب حتى صار قتلا..  فقد استشهد مناضل حركة 20 فبراير اسمه كمال العمري يقال انه من صفوف العدل والاحسان .. لكن لا يهم الى ماذا ينتمي.. الأهم ان الدولة قتلته وليس في يده اي سلاح .. لا ابيض ولا اسود ، قتلته وبكل برودة المجرمين تدعي انه مات بسكتة قلبية ، طبعا سنموت جميعا بسكتة قلبية بالفقسة لي عايشينها فهاد البلاد .. استشهد كمال العماري جراء ضربه يوم 29 ماي في اسفي ... ليكون اول شهيد في صفوف الاحرار المغاربة بعد اعوام من اجيال ليس بينهم شهداء يذكرون .. عاشوا وماتوا بلا قضية .

التساؤلات : 
مالذي يجعل الدولة تمنع مسيرة الحب التي ينظمها محبي الملك محمد السادس .. فما المشكل ؟؟ اليس لدى المرء الحق ان يعبر حتى عن حبه لحاكمه ؟؟ 

من الذي يسمح بتوفر الهواتف والكاميرات لدى السجناء ... كيف يتم ذلك .. فما اعرفه انه حين يتم ايقافك لتحقيق الهوية لا يتركون اي شيء في جيوبك فما بالك ان كنت في السجن محبوسا اما حين تكون ارهابيا فيستحيل ان يتركوا لك حتى ما يتركرونه للمجرمين .. فرتبتك اعلى وهذا يعني ببساطة ان هناك من يساعد في ادخال الكاميرات الى السجناء ... فما الذي يحدث داخل السجون ياترى ؟؟ لا يمكن لاحد ان يقنعني ان هذه الامور كانت عادية ...  

كيف صار تفجير اركانة نقطة تحول كل هذه الامور ؟؟؟ 
كيف تمكنوا من النجاح في تشويه حركة عشرين فبراير بعدما كانت مستعصية يوم عشرين فبراير حين خرج كل الناس من كل التيارات ومن المستقلين كثر .. 

حسنا دعوني انهي تساؤلاتي هنا ..
فقد المني راسي  ولم اعد اتحمل هذا الالم ... 
و المهم في الامر اني لم افهم 
بل الاهم اني اسجل في التاريخ اني لم افهم 
كي لا يأسف تلميذ المستقبل حين يقرأ في تاريخ المغرب عن اليوم
حين يجد نفسه لم يفهم شيئا 
لا تأسف .. فأنا اعيشه ولم افهم 
السلام عليكم 

هناك تعليق واحد:

  1. صدقتَ القول. اللي شاف شي، يقول الله يستر.
    معرفنا مين نشدوهوم و كيف ما درتي معاهوم وحلة. باز !!

    حرية، كرامة، عدالة اجتماعية !!

    ردحذف