2011-07-02

لن ننسى رشيد ..

بسم الله




كم من المرات سنخطأ في نفس المسألة ؟؟
هذه هي المسألة ..
أنا السؤال الذي أرهق أكبر الفلاسفة

لازالت نفس الحفر في اماكنها
لازالت الاعطاب والاعذار في مساكنها
و ما تزال التنمية في بلادنا تعاند السلاحفة

فيَّ بعضٌ مني يأبى الصمت مهما كان الثمن
لم يتبقى مني شيء .. فقد استهلكني المخزن
و وزيرة صحتي تضحك على ضعفي ثم تقول انا اسفة

سقط رأسي من على جسدي
سقط رأسي على يدي
بلا رحمة ، بلا عدل وبلا مناصفة



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق