2011-09-16

لكم إسلامكم ولي إسلام ..

بسم الله


عقارب الساعات يئست منا
فاستقالت اليوم من الرقص على إيقاع الثواني ..
واستبدلت شرقنا بغربنا حتى غبنا
وصار فينا الجاهل كل اسبوع يشرح المعاني ..
إن كل الساعات تتطور الا ساعتنا ماتزال رملية ..
و كل الأزمنة تتحرك الا أزمنتنا لازالت حجرية ..
ليت العقارب توقفت في العصور الأندلسية ..
كيف .. ؟؟ كيف لمن يقف على لا شيء يبقى عاليا ..
فمنذ الف وأربعمائة وكولومبوس شيعنا العلم في اشبيلية
حين يتوقف الزمان .. تتمثل الرؤوس بالدونية ..
إن كان أجدادنا قد أحبوا الذل .. فإننا نعلن أنَّا نرفضه
وإن كان سلاطيننا قد ضيعوا الحل .. فإننا نعلن أنَّا هنا نجده
هنا .. يوجد الحل .. هنا نرفض الذل ..
لو يسمع السلطان كل يوم ما يقوله بريدُه ..
إنا نقسم أنَّا سنعيد تدوير العقارب لنرى التاريخ نفسه يعيدُه  ..
نفس الفيلم الذي شاهدناه معا منذ الف وتسعمائة والشاه وسعيدُه
ليست تختلف القصص رغم اختلاف الوجوه والأسماء ..
استئذنكم فإن زدت قولا قد أسب السلطان وأعلن الأسماء ..
أهرب من كتاباتي حتى لا أكتب ما يُقلق السلطان ..
ففي بلادنا كل شيء ممنوح .. وحلال ..
الخمر حلال .. والربا حلال .. والزنا حلال ..
و النوم مع الجثث في موطننا حلال
والرشوة والكذب والنصب والاحتيال
و العنف والنهب والغش في الامتحان
والطمع والجشع وارهاب الناس ... حلال
بلادنا يا عباد الله تستحل كل الامور .. إلا الكلام
لهذا أعلنت قبل اليوم أني لست من هذا الزمان  ..
فلكم زمانكم ولي زمان
ولكم إسلامكم ولي إسلام ..