2011-10-31

اقول جهرا ما يخفيه الناس سرا ...

بسم الله


كم من المرات جلست معي ، أحدثني عني ، وأقيم مسار حياتي ، فأجد أني لم أصل إلى إنجازات تستحق الإحتفال بها ، لم أحقق ولو 5 ٪ من اهدافي ، فأجد أسئلة تهاجمني من كل جانب ..
هل العيب في ؟؟ ام في خطتي ؟ هل حلمت باهداف اكبر من مؤهلاتي .. هل على الانسان وهو يضع هدفه أن يأخذ المال كعائق يثنيه لتكون النتيجة تقزيم الاهداف ، أم أن المرء كلما وضع أهدافا عملاقة صار عملاقا ؟؟ سنة 2004  كنت قد قرات عن عشرات الشخصيات التي بدأت من الصفر .. فوضعت خطتي الاستراتيجية بأهداف طموحة جدا ..
أجدني اليوم وانا في الثامنة والعشرين من عمري لم أحقق حتى خمسة بالمائة من أحلامي .. فهل أنا فاشل حقا ؟؟
نعم لدي شواهد ولله الحمد ، لدي شركة غير انها شركة لا تكبر ، بل بالكاد أدفع مصاريف عيشي فلا اوفر شيئا للسمتقبل او لشراء أجهزة جديدة ، وحين يأتي مشكل استدين لافكه بمشكل اخر: عدم القدرة على رد الدين ، فأين الخلل يا ترى ؟؟ كل الذي قرأته وتعلمته عن التخطيط الاستراتيجي طبقته وكنت مرنا في التعامل معه ، اي اني لم ادع سببا إلا أتيته .. هل هناك أناس مهما اجتهدوا لا يصلون الى مبتغاهم ؟؟
دائما ما تردد عائلتي واصدقائي المقربون على مسامعي أني مسحور او مضروب بالعين ، غير  أن ردي دائما أني لا أحب أن اكون ممن يعلقون سوء تدبيرهم وعدم تحقيق أهدافهم على الظروف أو السحر أو العين ..

لكن تجارب كثيرة حولي ، ينجح فيها الاخرون وحين افعلها انا لا تنجح .. فما المشكل بالضبط ؟؟
لست اريد ان اترك نفسي تستسلم لفكرة السحر والعين ، لكن المشكل الاكبر حين اتذكر اني يوما جربت كسب المال من الحرام فنجحت .. وهذا يعني اني استطيع ان انجح .. يعني اني لست فاشلا .. بل اني تفوقت على الكثيرين ممن سبقوني الى ميدان السينما و السمعي البصري في كسب عملاء يحلمون ان يتعاملوا معهم .. استطعت ان اصل اليهم واتعامل معهم .. هذا قطعا دليل على اني لست فاشلا .. ولست ممن يسيئون التدبير .. اذا فلم لا يتيسر عملي اليوم .. ؟؟
ابتلاء ؟؟؟ ممكن .. احتمال وارد جدا ..
غير ان الناس الذين اقرضوني المال ليست تلك مشكلتهم .. فماذا عساي افعل لأخرجهم من بلاء اصابني وليس لهم علاقة به ..

اقسم اني لست اعرف ما سبب كتابتي هذه المدونة .. لعلي اريد ان اشارك همي مع قراء يعرفونني واخرون لا يعرفون من اكون .. لعلي ابحث عن أناس مثلي يواسونني بمشاكلهم لاعلم اني لست الوحيد الذي يحدث له هذا .. او لربما ابحث عن من يؤكد لي اني فعلا مسحور ويعطيني وصفة للقضاء عليه .. وربما اريد ان يعرف كل من اقرضني اني فعلا لازلت اعوم في ازماتي .. لربما يعذرون تأخري عن تسديد ديني ..

لكن ان بقيت هكذا، ان كان مكتوب علي ان ابقى هكذا .. ماذنبهم هم ؟؟

من فضلك يا كل من قرأ هذه التدوينة ادع لي بالفتح والبركة في الرزق لعل الله يفرج همي بدعوة رجل اتقى واكثر ايمانا ويقينا مني ..


هناك 4 تعليقات:

  1. الله يفتح لك أبواب الخير و يسر لك كل أمورك

    ردحذف
  2. اللهم امين يارب العالمين .. جزاك الله خيرا اخي على الدعاء ، ولك مثله :)

    ردحذف
  3. أخي خالد
    لا تكاد تجد شخصا في هذه الدنيا لا يواجه مشاكل في حياته....
    قلت أنك بالكاد تدفع مصاريف عيشك...و الكثير لا يستطيع ذاك
    قلت أن لك شهادات...و الكثيير الكثير يعيشون في الامية، لا يستطيعون حتى القراءةو الكتابة بسبب افكار ابائهم الرجعية
    اخرين يعانون مشاكل صحية لا يعرفون طعم النوم
    هناك من فقد نعمة البصر و يعيش في ظلام
    هناك من بثرت قدماه، تصور كيف ستكون حياته
    و هناك من يتمنى فقط ان يأكل في يوم من الايام حتى يشبع
    و هناك و هناك و هناك.....
    قارن نفسك أخي بكل هؤلاء ستجد انك في نعمة
    فأنت في مقتبل العمر، لديك كل امكانيات النجاح، و ستنجح ان شاء الله....حتى و ان أخفقت كثيرا، فشخصيتك تصقل اثناء الاخفاقات...
    و اكيد ان الشيطان يحاول ان يبين لك انك تعاني ما تعاني بسبب ابتعادك عن ما يريده منك...و سيحاول اقناعك بالسير في طريقه على الاقل حتى ترد الديون...و لكن ثقتي كبيرة بك أنك لن تستسلم له :)

    ردحذف
  4. جزاك الله خيرا ياصاحب او صاحبة التعليق ..
    صراحة أسعدني تعليقك هذا .. واشكرك على ثقتك بي ، اني لن استسلم ..
    نعم لن استسلم بعون الله ..
    اشكرك جدا وجدا وجدا على هذه الكلمات التي حمستني وجعلتني فعلا اشعر اني افضل من كثيييييير من الناس ، وحتى ان لا قدر الله كتب علي الفشل ، فسابقى راضيا بما كتبه الله لي ، لاني على الرغم من ذلك فضلني على كثير من خلقه ..
    اللهم يسر ياااااارب

    ردحذف