2012-04-06

إن كان منكم من سأل

بسم الله




مازالت جراحي تنزف .. ان كان هناك من سأل ..

مازال " كايضرني خاطري" إن خطر لأحد أن يسل ..

مازال الديكتاتور لم يتب إن ظننتم أن الذنب اعتزل

مازال المواطن يرعف .. ان كان على الحق ينادي
مازالت تلك الرايات الباهثة اللون فوق إدارة بلادي
كما لا تزال في أماكنها ـ رغم نزاهة التصويت ـ حجارة الوادي

أي نعم .. تغيرت الاجساد بالاجساد
لكن أحلام الحديد تعوج عند الحداد
ولم نعد نميز بين تازة  و حلب والقدس وبغداد

أما وزيرنا فقد لبس ربطة العنق
وصار يمسك بين يديه الورق
حسنا .. ليس العيب في العنق ولا في الورق
لكن العيب ، كل العيب أن يكون درعا لمن سرق

اجمع شتات رأسك .. فالشعب وان سكت اليوم
فسيأتي يوم يلقي عليك وحدك وحدك اللوم

وإن بعض الصمت ما نطقْ
فاحذر يا ابن الشعب أن تصبح " بيدَقْ "
( إن لم تكن اصلا مجرد مرتزَقْ )








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق