2012-05-28

سلسلة عُـقد كحل الراس : 03 عقدة الاستصغار


بسم الله 
فهرس السلسلة :
 
اضغط على :
 01 ـ مقدمة
 02 ـ راسي يا راسي.
03 ـ  الاستصغار


1 ـ العقدة :

عقدة اليوم  جميعكم تعرفونها كسابقتها ، بل انها في داخلكم ، وانتم تعرفون انها لا تنفع لشيء ، ومع ذلك كلما وجدتم انفسكم في ذلك الموقف تجدونها تطفوا على تصرفاتكم ..
لانها أورثت إلينا عبر الجنات ، ألا وهي تقزيم إنجازاتنا الشخصية  : الاستصغار.

2 ـ الموقف  : 

بينما كنت تلعب جاءت اليك فكرة مبدعة جدا في نظرك ، ولكن حين راك  احد والديك او مربيك تعمل على انجازها وقد اخذت ادواته او احضرت الصباغة او اخذتِ كبة الخيط او او او ( كل منا وميلوه)  او اي شيء يمكنك من تحقيق فكرتك ,,

3 ـ الدرس :
انهال عليك احد الكبار الذين لم يحاولو في صغرهم حتى المحاولة مثلكم ، فظنوا ان الامر مستحيل، انهالوا عليكم بالصراخ ، انك لا تصلح الا للتدمير والفوضى ..

كما ان العائلة جميعها تتفق على ان تذم لك أي عمل تفعله، فتكبر انت وتكبر معك العقدة ، ان أريت ما فعلت لاصدقائك ذموه ايضا ، ولمديرك في العمل ، و لعملاءك لا يعجبهم .. انت فعلا لا تصلح لشيء .. الى أن تقتنع أخيرا أنه يستحيل ان يكون المجتمع كله على خطأ وانت على حق ، فكل المغاربة لا يتقنون إلا لغة الكلام ولا يجيدون شيئا اخر ، فيتفقون على انتاج .. اهاااااه المغاربة ينتجون ؟؟ نعم يفعلون ، ينتجون أمثالا شعبية ونكت الأغلبية الساحقة منها تجعل المغربي صاحب حيل وغش ليربح في الاخير ، فتدرك انك لن تستطيع النجاح إلا اذا نقلت : من نقل النتقل ومن اعتمد على نفسه بقي في قسمه ، أكيد أنتجها احد العباقرة الذين فهموا الدرس جيدا ..
وهكذا فالمرء يموت حيا في مجتمعه من خلال عقدة استصغار الانجاز  التي ورثناها من الاجداد، ليصير الاغلبية باحثا على النجاح وهو هنا يتبع الفطرة الانسانية التي جبلنا الله عليها لكن بعقدة تجعله يطلب النجاح بأسهل الطرق ، فهو يدرك ان انجازاته لن تؤتيه مراده ، لكن حيله وذكاءه الخارق كمغربي في صناعة القوالب كفؤ له بان يحققه ، وهنا تجد عقدة راسي ياراسي تتحد لتعطينا : تحايل عليهم غشهم واربح وحدك. 

4 ـ الحل والمعالجة : 


لدي بعض الحلول العملية لكن كما دائما احب ان شارك احبتي في هذه السلسلة كي تبقى دائما تفاعلية .. بعد أسبوع إن شاء الله أضع كل ما جادت علي به قلوبكم وأقلامكم مضافة إلى ما لدي .
وشكرا جزيلا جدا لكم جميعا على تفاعلكم الدائم معي .

طلب بسيط : من فضلكم انشروها حتى نتمكن جميعا من جمع اكبر عدد ممكن من الحلول ونستخلص افضلها بل اني اطمح ان نضع واجبات عملية . اعلم الامر لا يزال مبكرا فقط هو كشف لبعض مخططي .










دعوة فاطمة الزهراء جهرا ..

بسم الله


عندما يحمل مواطن "سين" هم فكرة ما ، كيفما كانت ، تنتصر للحق او تنتصر للشر ، فأول ما يخطر على باله : " أنشرها يا رجل انشرها، عبر عن نفسك و فكرك " فيأخذ ادوات الكتابة ويبدأ على الفور دون ادنة تلكأ او تردد ..
لهذا يبقى قلبي متحسرا حين ارى اصحاب الشر يوميا يبدعون : أنا تانتصاحب إذا انا راجل .. وغيرها من افكار تافهة .
لا استطيع كلما رأيت واحدة منهم الا ان أتذكر قولة اخي الدكتور ياسين أوفقير : تعلم كيف تكون تافها ، وهو يصف انواعا معينة من الكتب والروايات والافلام التي تعلم للفتيات والفتيان منذ 12 عام من عمرهم كيف يكونون تافهين .

ولهذا أيضا اشجع الشباب الحامل لفكر راقي ان يكتب عن افكاره ، وينشرها في كل مكان ، فالبعض لا يتعلق بالشر الا من خلال كثرته حوله ، و اشجع على الجهر بالاعمال الصالحة مع الحفاظ على عمل واحد صالح لا يعرفه الا الله وحده. يكون لك نجاة بأنك مخلص له وحده لا شريك له .. بل واعتبر ان الجهر بالحق اليوم صار فرض عين على كل مسلم يفعله ، حتى يظهر فتقبل النفوس عليه مثلما يحدث في شهر رمضان الكريم .

كل هذه الدباجة لادعو اختي فاطمة الزهراء متمسك أن تفتح اليوم قبل الغد مدونة تنشر فيها كل ما يجول في خاطرها .. وانا اعرفها من الحاملين لفكر النهضة ..
اليكم مقال كتبته اختي فاطمة الزهراء على الفايسبوك قرأته فتحول تعليقي هناك إلى تدوينة هنا  :


يموت الفلسطينيون يوميا، و لا أحد يهتم. حتى تحدث مجزرة جماعية، يفوق عدد موتاها الألف، ليتذكر الجميع وطنا اسمه فلسطين، فتبدأ الدعوات الموسمية.أما عندما يعلن عن إضراب عن الطعام، فنحن نغضب و نغير صور بروفايلاتنا على الفايسبوك، مقتنعين بأن ذلك أضعف الإيمان. بل و ندافع و بكل وقاحة عن صنيعنا، مؤكدين أن العيب أن تغير صورة بروفايلك و كفى، دون أية خطوة لتغيير الوضع، ثم تبدأ الدعوات الموسمية من جديد.

منذ عام أو أكثر و المجازر الأسدية لا تنتهي، فبشار قد أعلن إنتمائه إلى فصيلة الذئاب، يقتل قومه من أجهل اليهود ليظهر ' هتلر ' أنبل منه ... ! و بعيدا عن سوريا ؟ لا أحد يهتم ! دعوات موسمية و غضب موسمي، و صور تتنقل عبر الفايسبوك لم تعد تحرك مشاعر أحد ...

يرفع الآذان، ليختلط بكلمات ماجنة لأغاني لا يفهمها أغلب المولوعين بها، و لتكتب " حان الآن موعد صلاة ... " على شاشتنا، بينما الصورة و الصوت لحثالة أتينا به ليفسد أخلاقنا، و ينهش أموال شعب ينزف. إبتسم فأنت في المغرب، و بلدك يحقق تقدما ثقافيا مميزا بفضل موازين ...

عقلية شعب مبنية على فكرة ' راسي يا راسي ' . إنسان تعود أن يصمت على إنتهاك حقوقه و كرامته، غير ملم بواجباته، لا يتعدى طموحه إستقلال مادي و عاطفي، يبلع كل ما يقال له دون أي تحليل أو منطق، يساق وراء التفاهات بكل سهولة ... 

قنوات بلد إسلامي، تعرض كل ما هو مفسد و مهدم للأخلاق ... أفلام مذبلجة تحكي قصص خرافية عن الحب و الغرام ... أغاني تفتقد للحس الفني و الجمالي بامتياز... مهرجانات الفساد و الإنحلال بالهواء الطلق و على الهواء مباشرة ...

أما التعليم، فأوله هدفه قتل روح الإبداع و البراءة ... ثم ترسيخ أفكار الأنانية و حب الذات و السكوت عن الحق ... تحصل على شهادة معترف بها داخل حدود وطنك، فتخرج لتصطدم بالواقع، و عندما تقرر تغييره تصدم بتعليم جامعي يهتم فقط بخلق كل أنواع المشاكل و العراقيل أمامك، حتى تهتم بتكوينك و فقط ...

و عندما تتكلم، تتهم ب ' مسالية الراس ' و أنك لا تجيد سوى الإنتقاد و البكاء و الشكوى، رغم أن هدفك بعيد تمآاما عن ذلك ....

سئمت العيش بينكم، سأهاجر إلى كوكب آخر ... 


تتضارب أفكاري، فأرفض أن أخرجها من سجن عقلي حتى تتأذب و تترتب. لكنها اليوم كانت أقوى، فقررت أن أخرجها الواحدة تلو الأخرى و أشاركها معكم ...فعلا، سئمت كل شيء ...لكن الأمل بغد أفضل لا زال متمسكا بي، و أنا .... ؟


 متمسكة به أكيد !

منظمة أقوى من الماسونية والصهيونية

بسم الله





ويبقى الأمل في الله وفي تلك الرجالات التي أعرفهم واحدا واحدا ، وأعرف قدرتهم على تغيير المغرب خلال العشر سنوات القادمة بعون الله ..
قوانين النصر بينة لا شك فيها :) ، التركيز حاليا يجب أن يكون على الفرد : صناعة الإنسان . ذلك الذي ما إن يعرف دوره الحقيقي في الحياة حتى تجده بألف رجل .. كل أمة مهما كانت كبيرة ، نجد قلتها تقودها .
 في اغلب المدن المغربية أعرف على الأقل 100 شخصية قيادية، كل منهم يعمل في صمت لحد الساعة ، لكن مع الأيام ستظهر نتائج أعمالهم على صناعة جيل قيادي متميز .. كل شخصية منهم تحمل نفس الهم نفس الحلم نفس الهدف وتعمل على تحقيقه .. ينتمون الى منظمة عالمية ، لهم طرق خاصة في التواصل ليست عادية ابدا ، بل جد متطورة بحيث لا يستطيع ايا كان من اقوى القراصنة في العالم من الانس بل وحتى الجن ان يدخل الى المجال التواصلي بينهم ، وهي وسرية، غالبا ما تكون بالليل ، اما الصباح فيركزون فيه على العمل،  ... تجدهم يرددون نفس الكلمات كل صباح وكل مساء ، ترسيخا لها في أذهانهم ، لديهم نفس الاشارات والحركات، استطاعوا ان يدخلوها في اقوى الافلام العالمية ، وفي اشهر المباريات بل وفي بعض برلمانات الدول المتقدمة ، متواجدون في كل مكان في العالم ، تراها في الشوارع وفي الاشهارات وفي الجرائد وفي كل مكان حولك ، إنهم يعملون على حمايتك ، على تنبيهك إلى طريق الخير.
 وماتزال الحرب الباردة قائمة بينهم وبين اصحاب الشر في كل بلدان العالم .. مع الأيام سيكشف عنهم الستار مثلما كشف ذات يوم على شيء اسمه الماسونية واخر اسمه الصهيونية ( المنظمة الاقوى من الماسونية والصهيونية معا )  .. لكن قوة الأولى اكبر بكثييييير من هذه الاخيرة التي هي الماسونية ، والتي في حقيقة الأمر هي أهون من خيط العنكبوت .
لديهم جمعيات في كل بقاع العالم بمختلف الاسماء ، ولديهم طقوس خاصة تجلب طاقة ايجابية عكس تلك التي يعمل الماسون جلبها والتي يطلقون عليها الطاقة السوداء او طاقة الشيطان ..
عوض احذر هم متواجدون حولك التي يقول دعاة التحذير من الماسون اقول لك : افرح هم متواجدون حولك لان همهم ان تكون في أمان . لا تبحث عنهم كثيرا بل انهض وكُنْ هُمْ .

2012-05-23

عن موازين من توقيع المهندس المهدي التوهامي


بسم الله 


هذا مقال كتبه المهندس المهدي التهامي أعجبني جدا، فرأيت أن انشره في مدونتي كي يقرأه متابعي مقالاتي فالمهم عندي ان تصل الرسالة أكثر من أن اكون كاتبها.. خصوصا إذا خرجت من القلب بإبداع وأسلوب مميز في الطرح كما فعل صديقي مهدي..

رابط المقال الأصلي 


المهدي التهامي
23-05-2012
فاس
لست فقط محاسبا على ما تقول، انت أيضاً محاسب على ما لم تقل حين كان لا بد ان تقوله. مارتن لوثر كينگ

سيشهد التاريخ أن مهرجان رعب بعاصمة المغرب, يديره الماجدي منيرالسكرتير, ينظم سنويا وتجيش له الدولة عن بكرة أبيها, شرطة و ووقاية مدنية ومستشفيات, وتبقى فيه أبواب الأحياء الجامعية مفتوحة استثناءا للفتيات, وتبث سهراته مباشرة على القنوات والاذاعات, باستثناء السادسة التي ربما كانت ستغير رأيها لو وصلتها المعلومات, أن المغني التائب فضل شاكر كان يدعو على بشار الأسد خلال احدى السهرات, وتردد وراءه الألاف أمين أمين بالأهات.

  يجلب المهرجان أشباه الرجال والغانيات والديدجيات من الغرب, ليغدق عليهم بالعملة الصعبة من أموال الشعب, وإن قلت غير ذلك فجاهل ومغرد أنت خارج السرب, فتتحول العاصمة الرباط الى علبة ليلية عملاقة بسقف مكشوف, يبارز فيها الإله بالسيوف, طيلة سبعة ليال وثمانية ايام حسوما, في ظل صمت مريب للعلماء و سكوت مخجل للساسة الأولياء وتواطؤ بغيض للنبلاء وتجاهل النخبة والعقلاء.

فما أن يسمع الرعايا الأوفياء النداء المقدس لأميرالمؤمنين الذي يُنظم المهرجان تحت رئاستة الفعلية اليقين, إلا ويخرجون في مئة ألف أو يزيدون من كل فج عميق, سكارى مُقرقبين, شاهرين السكاكين مخربين ومعربدين, كأنهم تسعة رهط مفسدين غير مصلحين, فيزحف عشاق الكمنجة والجرة لمنصة النهضة وتلتف الساق بالساق لمنصة أبي رقراق في حين يفرالألبة وصحاب الشيكي الى منصة السويسي, التي أحيا فيها كلب الپيدبول ليلة بَهية, بحضورلافت للأمير مولاي الحسن سَليل الدوحة النبوية.

لا تكاد تخلو سنة من فضيحة جديدة للمهرجان المثير للجدل, ففي الوقت الذي لازالت أشباح الأحد عشر مواطنا العزل, الذين لقو حتفهم في سهرة الستاتي تطارد منظمي المهرجان المدلل, تعرض هذا العام والي أمن الرباط مصطفى مفيد -كلا سلخة بالمفيد- للاعتداء من طرف يافعَين ثَملين من المنصة الشرفية غير بعيد, ولما أُلقي القبض عليهما جاءت تعليمات عليا بإطلاق سراحهما وعدم متابعتهما فبكى الوالي من الحكرة وطويت القضية بلا شوشرة.

موازين ايقاعات الآلام من تنظيم مغرب السخافات ... أرقصي على جراحنا يا ماريا كاري, تهلوس علينا يا خالد, إنهش أموالنا يا پيدبول, إلسعي كرامتنا ياعقارب السكوربيونز ... و دُئي يا مازيكا !

2012-05-20

تعبت من انتقاداتهم لكن ...

بسم الله ..


تعب ضميري من تحليل سلوكهم
تعبت روحي من الخوف عليهم
تعب قلبي من الإهتمام بهم

تعب عقلي من انتاج الأفكار لهم
تعب فمي من ترديد الكلمات لهم
تعبت يدي من خط الحروف لهم

ولم يتعبوا هم من السخرية مني وانتقادي !!

حسنا أيها الضمير اشحذ همتك من ثان، وعد إلى تحليل سلوك الناس لينتج عقلي لهم افكارا جديدة تساعدهم على الارتقاء عاليا ، وانت يا روحي جددي ايماني حتى يبقى خوفك على الناس دائما، فتحرصين ان تزكي نفسي رغم مخالطتهم ، ثم ينطق اللسان في فمي معلنا عن الحق كما اراه حقا، الى ان يثبت غير ذلك فاصدح بما اقتنع به من ثان غير متكبر ولا مجادل. أما انت أيا قلبي لا تتعب ممن هم يسخرون او ينتقدونك ، فأنت رائع حقا متى تهتم بالناس وتحب لهم الخير كل الخير ، أحببهم ولا تتعصب عليهم ولا تكن فظا ولا قاسيا كي تكون حروفك وكلماتك قريبة من قلوبهم أكثر وأكثر .

2012-05-15

لم تكوني يوما صادقة معي ..

بسم الله


لم تكوني يوما صادقة معي ..
كل الايام التي قضيناها ،
 وكل الذكريات التي عشناها ،
 وكل الكلمات التي قلناها
لم تكوني صادقة فيها معي
أستسمح إن أعلنت اليوم الكفر بك وبعثرت على مفتاح الكتابة دمعي
أكره ما يكره قلبي المسكين أن يكذب من أحبه علي
أن يسيء من أثق فيه إلي
أن يغدر بي من سلمته كل ما لدي
حسنا أيتها الرائعة في عيوني منذ جئت  ضيفا على الأرض
إذهبي وابتعدي عن محيطي فليس يهمني أكثر من العِرض
عرضك قد هتكه محمد وياليت اسمه غير محمد
وعلى المؤامرة مثلث تلقيننا توحد
منزل ومدرسة و كل الشوارع
كلها تؤذن بحمد محمد كما تؤذن الجوامع
اكتفيت أنا .. اما انت فلا اراك اكتفيت حتى الان
فحتى الان ..
سيوفك ماتزال مغروسة جميعها في صدري وخصري وبطني وعيني وفاهي ...
وفي كل كلي ..
أيتها الضائعة بين أنياب الذئاب
يهودي من هنا و مخربي من هنا .. وأنا من هناااااااك بعيد عن كلي ..
لو كنت صادقة معي لما خنتني يوما وما أعطيت ثدييك لسادس متخلي ..
عشرون وسبع سنين وانا احبك حبا طُهرا ..
رفضت أن اهجرك إلى حيث حبيبة أخرى
 أو مجرد خليلة اقضي فيها بضع اعوام واعود بغنائم منصورا ..
لكنك لم تكوني وفية لي كما انا كنت .. محصورا

اليوم قررت أن اعمل على هجرك ربما إلى الأبد ..
لأني خلصت أنْ : لست يوما صادقة معي  ..




2012-05-11

أعلن انتماءك للخير أمام العالم

بسم الله

وأنا اهم بالخروج من الفايسبوك اذ بي المح اخي الحبيب محمد السقري يكتب على جداره  ، ولأني دائم الحرص على متابعته خصوصا بعد تلك القصة "المفشكلة"  لاني اريد أن اعرف نهاية القصة ..

فقرأت فأسرني ما قرأت لأنه جاء كتوافق مع ما كنت ادعو إليه : أعلنوا يا شباب الخير عن أفعالكم ولا داعي من الخوف ان يتهمكم احد من ان تكونوا "فراعة"  محبين للظهور بمظهر الأبطال ، وسبق لي ان كتبت مقالين وهما : يريدني أن اصمت على تعنيفه لزوجته و هلا ساعدت شعبك على النظام  ، لأني أامن أنه إن نشرنا هذا الفكر بين الناس وعلموا ان كما هم معروفون اهل الشر بشرهم معروفون اهل الخير بخيرهم ، وان كان خوفي من اتهام احدهم لي بأني اريد الظهور سببا كافيا كي لا انشر الفضيلة ولا اعلن اني من اهل الخير فلا أستحق اصلا ان اكون من أهل الخير ..
تودون ان تعرفوا ماذا كتب اخي الحبيب محمد لكم قصته :
وأنا عائدٌ إلى المنزل، شاهدتُ شابين 'لصَّين' يتربصَّانِ رجُلاً عجوزاً وهوَ يحسبُ نقوده التي أرجعها له صاحب دكَّان بعد اقتنائه لبعض المواد الأولية، الغريبُ في الأمر أن بعض الباعة و المارين يعرفُون أن الشابين سارقين ويريدون سرقة الرجل، لكن لم يتحركْـ منهم أحدٌ للتدخُل .. ! 
أوقفتُ دراجتي النارية، و تابعتُ السيناريو عن بعد، 'تحركات الرجل و الشابين خلفه'، استفزني المنظر، وقلتُ يجبُ أن أتدخَّل .. !
اقترب الشابين من العجوز، واحد من جهة اليمين و الآخر من جة اليسار، فسارعتُ بالجري اتجاههمَا و ناديتُ الرجل بالـ 'حاج' ، الـ 'حاج' .. !
تفاجئ الشابين بندائي للرجلِ وغيرو وجهتهم ووقفو ينظرون لي و يقول الأول للآخر 'يلاه نمشيو للسينما' .. ! 
توقف الرجل و سألته عن أذان صلاة العشاء، ووجدتُ ان الرجلَ لايسمعُ ولايتكلَّمْ .. ! ولكي أزيد من وقتِ حديثي معه حتى يذهب السارقانـ ، سألته عن الساعة رغم أنني أحملُ ساعة في يدي ، و أجابني بتلميحاتٍ لم أفهمها، استمريتُ في عمل حركات له بيدي لأبقيه معي لأكبر وقت ممكن حتى تأكدت من مغادرة الشابين للمكان، لأودعه متمنياً له ليلة سعيدة ,, ! 
أبقيتُه تحتَ أنظاري من بعد, و انا على دراجتي.. إلى أن دخلَ منزلـهُ .. !
فعادَ العجوزُ إلى عائلته في سلامْ .. ! :)

2012-05-04

كم من المرات سنموت ؟؟

بسم الله




كم من المرات سنموت ؟؟
فموتنا يأتينا في كل ساعة
للناس موت واحد ولنا ميتات ..
نموت كلما اشترينا بضاعة
فيك يا مغربا نحبه نموت الاف المرات
فمنذ نذكر كنا نحن البضاعة
نموت حين نولد بلا حنان في المستشفيات
وتُستر عوراتنا هناك لنكبر ونكتشف انها لا تُستر العورات
نموت حين نشرب حليبا نصفه ميكروبات 
فيبتسم الطبيب : حليبنا يُكسب الاطفال مناعة
فكم من المرات سنموت ... ؟؟
أجب سؤلي أيها الوطن
إن تعلمي فيك لم يجرأ يوما على الإجابة

أجبني يا حاكم الوطن ..
إن أفواه المسؤولين مشغولة بالرضاعة
وافواه المواطنين مشغولة بالثمن
نموت حين نوقَظ جبرا من أحلامنا ..
 من امالنا .. و من كل أيامنا
ونموت نموت قهرا حين نفهم ان بيتنا لا يصلح للسكن

أيها الطبيب لا داعي للعجل ..
إنه مجرد مغربي سيموت للمرة الاخيرة
فله تجربة كبيرة مع الممات ..
أيها المعلم انتقم من هذا الوطن
فأنت مجرد كائن صنعوه لينتقِم فانتقَم
انت الضحية الأولى فاصنع ضحايا الوثن
أيها الاسكافي اطرق مساميرك معوجة في العلن
إن الذي سبق للحرفة علمك فما أتقن
سامحني أيها الجرينال مادورك في الحياة ؟؟
هل تدافع عن ابناءك وعن كل من شرب من عدن
وتتركنا نموت كل يوم الاف الميتات ؟؟




يريدني أن اصمت على تعنيفه لزوجته ..

بسم الله


بينما كنت أمام كلية السملالية في شارع أسفي، إذا به يدفعها ، ويصرخ في وجهها ، محاولا ان يدخلها الى سيارته ، ماهكذا وصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ان نعامل النساء ولو كانت زوجاتنا ، هذا ما تبادر الى ذهني موقفا سيلان افكاري التي احاول ان اوصلها الى اختي فاطمة الزهراء .  ماذا يحدث هنا ؟؟ مرة اخرى يسرقني المشهد من حواري ، لان الدفع هذه المرة اقوى من سابقه ...

هل يجوز لي ان اتدخل ؟؟؟ فالرجل وزوجته . ثم من أكون أنا أصلا لأتدخل بينهما ؟؟ هل سيكون مفيدا تدخلي او سيزيد الطينة بلة ؟؟
تلك أسئلة لم تتبادر أبدا أبدا إلى ذهني ، فقط حين رأيت في دفعه لها إساءة إلى نساء الأرض جميعهن ، لم أجد نفسي إلا حائلا بينهما .. صارخا في وجهي : إنها زوجتي "وانت مالك ؟؟" مالك فضولي ؟ وهير دخل بخيط بيض ، وهو يحاول دون جدوى أن يمر إليها .. فقالت هي : هاربة منه شاعرة ببعض الأمن أو لست ادري الجرأة ، قالت : لست زوجة له انه يكذب.

لم اعر لكلاميهما اهمية ، لانه لربما تكون هي المخطئة فعلا ، ولست هنا قاضيا لأبث من الظالم ومن المظلوم .. بل تدخلت لأني رأيت منكرا يحدث أمام عيني ، ألا وهو تعنيف امرأة ، حتى لو كانت هي الظالمة فليس هكذا تحل الأمور.

قال لي جملة : علاش انت هاكا داير ؟؟ و مالك فضولي ووو .. فكانت إجابتي وحيدة : "هاكا انا داير ، مانقدرش نخليك تضرب امراة قدامي ونبقى ساكت" .. لا يحق لك ضربها ولو كنت زوجها..

لا يعقل أن يصل العقل البشري الى هذا المستوى من التطور الفكري والعلمي والإنساني ، ولا زال فينا من يفكر بهذه الطريقة . تعنيف المرأة في الشارع ، يعني علنا فحتى الذين يرتكبون خطأ يحاولون التستر ، أما هذا فلا أراه يعلم خطأه أصلا .. لذا فسيجدون من هم مثلي من هذا الجيل المتمرد على قناعات الذي قبله ، ليوقفه عند حده .