2012-05-15

لم تكوني يوما صادقة معي ..

بسم الله


لم تكوني يوما صادقة معي ..
كل الايام التي قضيناها ،
 وكل الذكريات التي عشناها ،
 وكل الكلمات التي قلناها
لم تكوني صادقة فيها معي
أستسمح إن أعلنت اليوم الكفر بك وبعثرت على مفتاح الكتابة دمعي
أكره ما يكره قلبي المسكين أن يكذب من أحبه علي
أن يسيء من أثق فيه إلي
أن يغدر بي من سلمته كل ما لدي
حسنا أيتها الرائعة في عيوني منذ جئت  ضيفا على الأرض
إذهبي وابتعدي عن محيطي فليس يهمني أكثر من العِرض
عرضك قد هتكه محمد وياليت اسمه غير محمد
وعلى المؤامرة مثلث تلقيننا توحد
منزل ومدرسة و كل الشوارع
كلها تؤذن بحمد محمد كما تؤذن الجوامع
اكتفيت أنا .. اما انت فلا اراك اكتفيت حتى الان
فحتى الان ..
سيوفك ماتزال مغروسة جميعها في صدري وخصري وبطني وعيني وفاهي ...
وفي كل كلي ..
أيتها الضائعة بين أنياب الذئاب
يهودي من هنا و مخربي من هنا .. وأنا من هناااااااك بعيد عن كلي ..
لو كنت صادقة معي لما خنتني يوما وما أعطيت ثدييك لسادس متخلي ..
عشرون وسبع سنين وانا احبك حبا طُهرا ..
رفضت أن اهجرك إلى حيث حبيبة أخرى
 أو مجرد خليلة اقضي فيها بضع اعوام واعود بغنائم منصورا ..
لكنك لم تكوني وفية لي كما انا كنت .. محصورا

اليوم قررت أن اعمل على هجرك ربما إلى الأبد ..
لأني خلصت أنْ : لست يوما صادقة معي  ..




هناك 6 تعليقات:

  1. نسيج مزاجي رائع اخ خالد.لهجتك هاته مع حبيبتك ما هي الا دليل على غيرتك عليها و ان كان ما ذكرته (في نصك)،من حيثيات و ضغوط عاشتها،حقيقة فانت مرغم لا مخير على لزومها و لا يحق لك هجرانها.

    ردحذف
    الردود
    1. :) مازلت واقفا على شاطئ البحر ، لا أنا قررت ركوب الامواج ولا انا عدت أدراجي ..

      حذف
  2. لا ضير في أن تؤدي ثمن صدقك ولن تكون عاقبة ذلك طبعا الا خيرا ..فقط تعلق بمن هو أهل لحبك ..؟؟
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. إنها هي هي .. وأكيد تستحق حبي لها .. لكن السلطان سباها .. وسجنها وجعلها له وحده .

      حذف
  3. لا شك أنها تستحق فرصة :)

    ردحذف
    الردود
    1. أكيد أختي سناء تستحق فرصا كثيييييرة لكن سبعة وعشرين من عمري امضيته وانا افوت امامي فرصا كان يمكنني بها تحقيق مجد شخصي طبعا لكن المجتمع حين ذاك يحترمك اكثر .. لذا حين خانتني مع ذلك المحمد غير المحمود بدأت افكر في هجرانها ..

      حذف