2012-07-17

حوار على جدار : ما الوطن ؟؟

بسم الله الرحمان

حوار على جدار ، هو حوار يجري مع الأصدقاء على جدار بعد أن يطرح سؤال ما ، فيدلي الأصدقاء كل ووجهة نظره ، لأجمع كل الأراء في تدوينة واحدة ..

إليكم الحوار الأول  :

الوطن !!..  ما ذاك ؟؟ !!



  • لاوي
     و 3‏ آخرين يعجبهم هذا.

    • سارة باحسين حيثما تصان كرامتك و تحفظ أدميتك و تتحقق داتك... و وتبدأ في نسج خيوط حكايتك ومن تكون ومادا تريد أن تكون... داك هو الوطن ....وطنك قلب حالم، و عقل طموح، و روح ملئ بالعزيمة و الاصرار
      أمس في الساعة 02:29 صباحاً‏ ·  · 


    • رباب ابوالحسني C'est la terre entière...sans limites ni frontières, sans différences et sans haines, ni guerres ni peines... le territoire dont la devis est "chacun pour l'autre" et non pas "chacun pour soi"... la terre qui rassemble la paix et la gloire, la responsabilité , le respect du devoir et la légalité dans le pouvoir... Mon pays est celui de l'autre, et le pays de l'autre est le mien!

      أمس في الساعة 02:39 صباحاً‏ ·  · 1

    • الصحفي المجهول مجرد مكان لم يحتويني فقررت أن أغير واقعه ليحتوي من هم أحوج مني اليه ، الوطن اسم مبهم لمكان تعلق به قلبي فصرت أتنفس عشقه أحيانا بصعوبة كبيرة لكن رغم تلك الصعوبة أتنفسه ، وأحيانا كثيرا أتنفس مرة أخرى عشقة مجبرة أو لامبالية ، لهواءه الذي يتسلل الى رئتي ليدس فيها أمل الحياة ، أو فيه الحياة برمتها ، هو المأوى والدفء و كل شيء يعني الحياة لكن فقط في لحضات الفرح والسرور والنجاح ، وهو شظايا الكوابيس التي تزعجني عند اخفاقي في تحقيق حلمي أو تلك السلاسل التي تكبلني و تقف حائلا بيني وبين الحياة ،
      الوطن ، ربما انا من سيصنع الوطن ، لاني بحتث عنه ولم أجده ، فالوطن لا يعني سماء تغطيني حين أمشي على أرصفة شوارع مدينتي ، لا لا ، هو أعمق من هذا ، هو أرض وسماء ودستور وقانون ومنظومة أخلاقية ودينية و حقوقية ووووووووقانون يفكر في من بات الليلة دون عشاء ؟، هو كل شيء يعني التفكير في كل انسان تحت تلك السماءو التفكير لا يعني أن يخطر بالبال فحسب وانما البحث عن تمتع كل انسان بحقوقه وتعليمه وتعريفه بواجباته وووووووووووووووولا أدري ما الوطن ؟ ولا أدر لم يحصرون الوطن في الدولة ففي صغري علموني أن المغرب وطني ، لكنهم قالو لي أني عربية ، وكثيرا أسمع عن الوطن العربي ، فهل يمكن أن يكون لي الوطن الاصغر الا وهو المغرب ؟ والوطن الاكبر الا وهو العالم العربي ، ؟ لنفترض اني لا اومن بالحدود الجغرافيا ، لان من وضعها انسان و بالتالي لا اريد أن أحصر نفسي في االمغرب ولا في الوطن العربي ، بل أحب أن أحيا في العالم ، لان هدفي هو الحياة و تغيير واقع الانسانية ككل و بالتالي فأينما كنت هناك انسان يحتاج لمساعدتي وأحتاج لمساعدته لي حقوق وعلي واجبات اذن فوطني هو العالم ، نعم وطني هو العالم الواسع جدا،

      أمس في الساعة 04:37 صباحاً‏ ·  · 2

    • فاطمة الزهراء متمسك وطنك أين تحفظ حقوقك و كرامتك، أين تحقق حريتك و مساواتك مع بني وطنك .. أين تطمح، فتبادر، فتنجح دون أن يقف أمامك أحد من ذوي النفوذ، و دون أن يعرقل وصولك من يحكمك .. أين تعاقب بناء على قانون وافقت عليه، و شاركت في صياغته، أين تتقدم و ترتقي بموازاة مع غيرك، تحقيقا لأسمى معاني المساواة و التضامن و التلاحم .. أين يعم الإسلام في جميع مناحي الحياة، و تعم أخلاقه .. خلقت دون وطن، لذلك أسعى لأكتسبه .. وطني العالم و بداية طريقه نهضة بلادي، فصلاة بالمسجد الأقصى .
      أمس في الساعة 08:57 صباحاً‏ ·  · 4


    • Taha Akiyama Saki وطنك ببساطة مجال تأثيرك و مساهمتك !!
      فهناك العالمي الدولي كل الأرض تتسع له وطناً .... و هناك النكرة الذي لا -يستحق- حتى مسقط رأسه .. "وطناً " !!!


      أمس في الساعة 07:43 مساءً‏ ·  · 2



  • الخلاصة :
    تعريف الوطن عند جيلنا لا يقتصر على مربع جغرافي رسمه من رسمه ... بل نحن جيل جاء رحمة إلى العالمين .. ولم يرضى بغير العالم أجمع وطنا له .


    ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق