2012-09-28

بين ثلاث مدن ...

بسم الله ..

هي ثلاث مدن شاء رب العالمين ان أنتقل بينهم في كل مرة ( زاية مولاي عبد المالك ) على بعد 80 كلم من مدينة الفن السابع حيث ولدت و أكادير حيث عرفت طريق الحق واتبعته، ومراكش حيث كانت أولى هفواتي قبل أكادير وأولى إنجازاتي بعد ورزازات ..
كنت انتقل بينهم لدرجة أني لا اتذكر أصدقاء دراستي الابتدائية والثانوية كباقي التلاميذ الذين يبقون مدة السنوات الدراسية مع بعض ..
أصدقائي هم أولئك الذين تعرفت عليهم في العمل الجمعوي لان الصلة لا تنقطع أبدا رغم الابتعاد عنهم ..
لما كبرت وظننت أني سأستقر في مراكش إلى الأبد .. أنتقل مرة أخرى إلى أكادير ..

سأرحل عن مدينتي مراكش إلى مدينتي أكادير وأراني إن كتب لي الله عمرا طويلا سأستقر في ورزازات لأموت فيها مثل أبي التاقي رحمه الله .
والله أعلم ما تخبئه لي الأيام . 

2012-09-24

انتظر 30 شتنبر 2012

بسم الله ..



ماذا تراه يحمل لي يوم 30 شتنبر 2012 من أخبار ؟؟ ،
 هل سأفرح يومها جدا حين يعلن اسمي من الفائزين الإثنا عشر في أضخم مهرجان للافلام القصيرة في العالم: مهرجان تروبفيست ؟ ؟
لأًمُر إلى مرحلة ثانية من التصفيات حتى تهمني نتائج يوم 26 أكتوبر أم تراه يكون يوما عاديا لا تُسطر فيه أول خطوات نجاحي، فيمر اليوم كباقي أيامي العادية .. عذرا يا تفاؤل دعني أخاف قليلا .. فإن الأقدار بيد الله أولا ، وثانيا لست أدري هل استوفيت كل شروط النجاح ، أم مازال علي أن ارتقي أكثر في أسلوبي لأصل إلى درجة إقناع لجنة التحكيم بموهبتي وإبداعي ..
وعذرا يا يأس فلن تنال مني مهما كانت النتائج .. كم اشتقت أن تصادقني في أزماتي ، ولا تصدق عينيك حين تراني بعد كل أزمة أنطلق بنفس جديد وحماسة وحب للحياة وطموح أكبر .. فلا تجد أمامي إلا ان تنكسر فتيأس وانت اليأس مني .
اصمت من ثاني .. فيأتيني السؤال كبيرا أمام عيني المغمضتين :

ماذا تراه يحمل لي يوم 30 شتنبر 2012 من أخبار ؟؟

2012-09-10

3 في 1 تساوي 1

بسم الله



هذه ثلاثة خواطر كتبتها على جدار الفايسبوك و كلها تصب في موضوع واحد، و لأني وددت أن اكتبها للجيل الذي سيأتي بعدنا ، أنقلها هنا حتى تبقى تاريخا مسطرا لعلني ذات يوم أعود إليها واحكي عنها بعد تحقيق حلمي إن شاء الله  :

* من أجل ذلك .. يامن يعلم من أجل ماذا لا تحرمني الفوز وقد بذلت الجهد .. 
يا رب إني أعلم أن النتائج ليست بيدي ولكنك تعلم أني ما تركت سببا إلا وجئته لا تتخلى عني وأنا أحوج ما أكون إليك في ضرر أصابني أنت أعلم به مني .

* أشعر بأني سأحقق حلمي :) ، لست أدري سبب اليقين لكني أكاد ألمسه .. لأن ثقتي بربي وحسني به أكبر من أن تزعزعه الظروف القاسية التي أعيشها . 

* لا ينفك يسألني الفايسبوك عما يخطر في بالي ، وأنا أنقي الكلمات لأعبر عن وجودي في عالم افتراضي حقيقي فيه أصدقائي . اريد أن افرغ ما بجعبتي لا يهمني عدد من قرأ ، لا يهمني عدد من أعجب بما كتبت وأكتب ، إلا أن كل مناي أن تنفع كلماتي من يمر من ضيق شديد جدا ، ليرى كيف يمكن أن يتغلب عليه ، واياك اخي اختي أن تظن أني جالس اكتب فقط ، بل في خضم الضرر والكرب أعمل من أجل غد أفضل.


كتبتها في وقت أمر به من أكثر دروس حياتي إيلاما ، نعم إنه درس دفعت فيه ثمنا غاليا معنويا ومازلت سأدفع ماديا  ، يكفي أن تعرف صديقي القارئ ( ان كتب الله لي أن اعيش حتى أحقق حلمي فسأكون من القراء أيضا في مستقبل اتوقعه ناصعا جدا :)  ) .كنت أقول يكفي أن تعرف أن أنه ابتلاء من رب العالمين ، وضربة موجعة من الظهر أسأل الله أن يقويني بها . جاءتني في الوقت الذي أنا مقبل على أهم خطوة في حياتي نحو مشروع العمر وهدفي في الحياة ،
فكدت أقف يائسا متحسرا على وقعتي . ثم ما انفككت أفكر حتى نهضت من ثان و أغمضت عيني علي كربي  لاكمل طريقي القريب الأجل الذي إن فزت بهدفي فيه سأعالج به مأساتي الحالية إن شاء الله .. وسط اليأس خرجت وكل امل بغد .
لكني سرعان ما أقول ماذا لو لم أفز بالمرتبة الأولى من  التروبفيست ؟  ماذا لو كان هناك من المرشحين من هو أفضل مني أداءا وعملا وإبداعا ؟؟ ثم ألجأ إلى الدعاء واعمل على أن اتقي ربي أكثر واكثر لأنه : "ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه " صدق الله العظيم .
أنا أتوقع الأفضل وما جاء من عند ربي فأنا راض به ..

وأختم بدعاء مقتبس من دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم:اللهم اني اشكو اليك ضعف قوتي، وقلة حيلتي، وهواني على الناس ، انت رب المستضعفين وانت ربي لا اله الا انت ، الى من تكلني يارب ؟ أ إلى فقير يتجهمني ، أم إلى غني ملكته أمري ، ان لم يكن بك سخط علي فلا ابالي، غير ان عافيتك اوسع لي ، اعوذ بنور وجهك الكريم ، الذي اضاءت له السموات والأرض وأشرقت له الظلمات ، وصلح عليه امر الدنيا والآخرة، وأعوذ بك ثلاثا أن يحل علي غضبك او ينزل علي سخطك، لك العتبى حتى ترضى ولا حوة ولا قوة لي الا بك .. رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبحمد صلى الله عليه وسلم رسولا ونبيا ، ورضيت يارب بكل  قدر كتبته لي أم علي . 



2012-09-04

سألوني : ألا تخاف الفشل ؟؟

بسم الله

السلام عليكم :)

كنت منشغلا جدا بفيلمي " أبجد " الذي سأشارك به في مهرجان التروبفيست  ، فلم أكتب منذ اشتغالي على الفيلم في مدونتي ، اشتقت إليها جدا جدا .. حسنا ، ليس هذا هو الموضوع :)

كثيرا ما يسألونني : ألا تخاف الفشل ؟؟ كلما وجدوني أعلنت هدفي في الحياة . وطبعا أغتنم فرصتي هذه لأعيده على مسامع كل من وصلت عيناه هذه السطور ،

هدفي :
خالد مخرج عالمي .

يقولون لي، إن  أهداف الصبى لا تتحقق إلا في الدول المتقدمة ، حيث المرء تصله حقوقه منذ ولادته ، فلا يجد المرء  نفسه كما في المغرب (١) ، يضيع الاربعين الاولى من حياته من اجل توفير حقوقه : العمل الزواج المنزل ، ومن ليس له إرث يعين به فلربما لا يستطيع توفير المنزل طول حياته ،
المهم يسألوني ألا تخاف ان تفشل .. فأجيب بكل ثقة : ظروفي أنا من يصنعها ،
فيتحول كلامهم من الواقع المر والنظرة السلبية لكل شيء حولنا (٢) ، إلى الكلام عن قدر الله ، وانه لا يجب ان تضيع مجهودك في شيء سيصلك إن كتبه الله لك ، ولن تصل إليه إن لم يكتب لك ولو خططت وعملت ليلا ونهارا ..
سبحان الملك ، بأي عقول يفكرون ، فلماذا إذا أراكم لا تكادون تجالسون عائلاتكم من أجل أن تأتوا بلقمة تأكلونها كل يوم ، فنفس منطقكم ذاك يقول : إجلسوا في منازلكم وارتاحوا فلا جدوى من جهد لن تصل به لشيء إن لم تكن تلك اللقمة مكتوبة لك منذ كان عمركم 4 أشهر في بطون أمهاتكم ،

لكل من سألني من قبل أو يتساءل في خاطره أو تساءل اليوم بعد قراءته لهذه التدوينة ألا تخاف الفشل يا خالد أقول :
لست أخاف من أن أعلن هدفي ، رغم أن ظروفي كشاب مغربي بلغ 29 من عمره وليس بعد شيئا يذكر في مجاله ،
لأني أؤمن أن الحياة مملة جدا وجدا وجدا من غير هدف أعيش من أجله ، لذا فحتى إن كتب الله علي أن لا أحقق حلمي هذا حين أكون في 60 خريفا من عمري ، فسأبقى أطمح إليه ، وأعمل قدر طاقتي عليه ، لأنه حتى إن أنا مت دون أن أصير مخرجا عالميا عظيما ، فيكفيني شرف المحاولة .

كلمة نشرتها على الفايسبوك ولم أردها ان تختفي لذا اضعها هنا مادام الموضوع واحد :
بقدرما أراني أمسك تروفي الرتبة الأولى في مهرجان التروبفيست ، بقدر ما أعلم أن الله كاتب ما كتب قبل ولادتي ، لهذا أستزيد عملا وأملا وتفاؤلا أنه مهما كانت النتيجة ، فلم أدخر جهدا للفوز به .. وبنفس القدر أؤمن أن ما من حلم أَصر عليه الانسان إلا ووصل إليه ، سأبقى ملحا على أن اكون مخرجا عالميا عظيما في المستقبل ، ولا يهمني كم يستدعي الأمر ليتحقق ، ثم ابتسمت وقلت : حتى إن لم أحقق مرادي في الدنيا فيكفيني شرف المحاولة حتى الكفن . 
خالد التاقي .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تحت السطر الأخير :
١/ المغرب ، وطبعا فهو من أفضل الدول يمكنك ان تضرب به المثال في العالم في تخلفه ،
٢ / وطني واحبه لكنها الحقيقة .