2013-02-08

كلمات مقتبسة من أروع الجدران (1)

بسم الله ..



لأن بعض أصدقائي يخطون كلمات راااااائعة جدا على جدرانهم على الفايسبوك ، وبعد يومين يضيع ما كتبوا  ، وهي كلمات فعلا تستحق التدوين  ، ليشهدها الجيل الذي بعدنا ويتعلم منها ، بل وأفضل من ذلك ، لأن هؤلاء الأصدقاء أتوقع لهم ان يكونوا صناع القرار في المستقبل ، ناجحين جدا وجدا وجدا في حياتهم المستقبلية ، وإن كانوا اليوم يتذبذبون بين خطوة ناجحة واخرى فاشلة واخرى ناجحة ,, ولأن في كتاباتهم تلك مراراة التجارب الإنسانية التي لا تخلو من الدراما الحياتية أصر أن انقل كتاباتهم ، حتى يقارن من يقرأ سنة 2030 بين كلماتهم هنا وبين ما وصلوا إليه ، وحتى يرى بأم عينه ويدرك أن ليس هناك من يولد ناجحا ، بل جميع العظماء يمرون بلحظات ضعف ولحظات قوة وتجارب فاشلة وأخرى رائعة ناجحة ..
وما قيمة النجاح إن لم يكن هناك فشل ؟؟
وما قيمة سعادة إن لم يكن هناك حزن ؟؟
وما قيمة أن تشعر بالسلام الداخلي إن لم تجرب الضغط وبعض القلق .. ؟؟
نعم هكذا نحن البشر أورع ، وهكذا نحن المسلمين أأرقى ، وهكذا نحن المغاربة أفضل ..

بعد هذه المقدمة إليكم الجزء الأول ـ اقتباسات من اروع الجدران :  اليوم اقتباسين وقع عليهما عيناي ... قد يكون هناك المزيد لكن هذه التي وقعت عليها عيني ..

إيمان بلعباس :

الشمتة .. أن تخفي سرا سنتين .. و تكتشف أن الكل يعرفه عنك .. إلا أنت !

الحسرة .. أن تعيش على ذكرى حبيبك سنتين .. ثم تكتشف في أواخر السنة الثانية أنه كان يخونك !

الحياة .. أن تتلقى ضربة بعد ضربة !

الغباء .. أن تتلقى نفس الضربات مرات عديدة و لا تحرّم !

الذنب .. أن تسأل الدنيا ، كيف يفترق حبيبان و هما يحبّان بعضهما البعض ؟!

الحب .. أن تحدثه فتنسى كل هذا في لمح البصر !

الجرح .. أن ينزف قلبك ألما .. فلا تجد الدموع لتبكي مرارة أيامك !

الإحراج .. أن تُسأل سؤالا أنت نفسك لا تعلم الجواب عنه !

الصواب .. أن تعتبر أنك لم تقرأ أي شيء من هذا .. لأنه مجرد هلوسات لا واعية نتيجة غدر الزمان !

و الجنون بعينه .. سأبقى متفائلة ! و سأؤمن بالحب مدى الحياة !!



من حائط : فاطمة الزهراء متمسك :



تبتسم .. :)
في داخلها .. رأس يغلي .. قلب ينزف و عينان تدمعان .. لكنها تبتسم .. !
رأس مرفوع، و خطى تابثة و عينان تبرقان و ابتسامة عريضة .. !
جرح عمييق .. نصف إحساس بالظلم، و نصف آخر بتحمل المسؤولية .. و تبتسم .. !
ترفض أن يفسدوا عليها يومها .. يوم أكملت عقدها الثاني، فلطالما انتظرته .. و ستكمله كما أرادت، لا كما أرادوا ..
لا أدري من أين أتت، تلك الإنسانة الشريرة داخلي، أحبها لأنها تظهر حين أحتاج إليها بالضبط ..
لمن يعتبر نفسه فاشلا - مثلي مثلا - .. فليعلم أن طريقة عمله هي الفاشلة .. فلا يوجد فشل، و لا يوجد انسان فاشل .. بل توجد تجارب، و يوجد انسان يتعلم :) ..
و تحملوا مسؤولياتكم وحدكم .. و لا تكترثوا لما يقال و نظرة الآخر .. - لأنني على يقين ان نصفكم يزعجه ما يقال عنه، لا ما يستطيع فعله - .. ؛)
تصبحون على خير ؛) .. فالذين أصابهم مثل ما اصابكم من قبل و نجحوا، لا فرق بينهم و بينكم .. غير الأمل .. ؛)

-- ف.م





هناك تعليقان (2):

  1. دائما افكارك راااائعة....دمت خالد الذي اعرف

    ردحذف
  2. الله ينصرك اختي كريمة ..

    ردحذف