2013-03-31

عامي الثاني ..

بسم الله ..


حسنا .. ها قد مضى عامي الثاني في التدوين .. ترى هل اضافت هذه المدونة بصمة في عالم التدوين المغربي ؟

لست أدري ، لكن ما اعرفه اني لم أندم يوما عن هذه التجربة ، بل يكاد لا يمر يوم إلا ودعوت معارفي ان ينشئوا مدوناتهم ..

 هكذا انا .. لا يمكنني ان أكتب وقتما شئت انا ، بل وقتما شاءت روحي ان تبوح فتأمر القلب ليأمر العقل ليأمر اليد ان تكتبت فتكتب ..  (أياي ياي بيروقراطية خطيرة عندي .. اوا اش غاندير الصبر )

لهذا ستلاحظ ان اليوم ليس فعلا يوم عيد ميلاد مدونتي .. والعام الماضي ايضا لم اكتب في الوقت المحدد بل نسيته  اصلا :) ..  وايضا تلقيت دعوة للكتابة عن أمي من المدونة المتميزة فاطمة الزهراء متمسك  ، لكني لم استطيع ان اكتب ، رغم اني احب أمي جدا وجدا لكني لم افعل لم استطع ، روحي لم تأمر او لم تقرر بعد ، لست ادري ما السبب لكني فعلا لم اشعر اني اريد ان اكتب فلم اكتب ... لست اسعى الى ان اسعد أحدا بقدر ما اسعى ان اكتب بكليتي ومن أعماق أعماق قلبي ..في الوقت الذي امرت روحي بذلك ..

كل عام وانت يا مدونتي مدينتي موطني مملكتي عالمي  .. كل عام وأنت تنشرين الخير والأمل والتفاؤل في كل مكان ..

2013-03-28

التواصل معجزة لا يدركها إلا التوحدي ..

بسم الله



كانت البداية حين عرفتني اختي كريمة بصديقتها سكينة ، هذه الأخيرة يشغل همها داء التوحد وتريد ان يعرفه كل الناس ، وان يتعلموا كيف يتعاملوا مع المصابين به .. حين التقيتها وتحدثت عنه معي .. شعرت بهمها ينتقل الي ، وبدأت استذكر يوم كنت اشاهد فيلم : My Name Is Khan وهو بالمناسبة افضل فيلم عندي لحد الساعة .. قبل ان اشاهد هذا الفيلم لم أكن أعلم شيئا عن هذا المرض ، لم اعرف اعراضه ولا اي شيء اي شيء عنه .. لكن الفيلم وظف تعريف المرض بطريقة فنية رااائعة جدا تجعلك تتعرف عليه وفي نفس الوقت تتعلم كيف يجب ان تتعامل من يعاني منه .. غير ان الفيلم لم يجعلني اضع تعريف الناس به كهدف .. أما حين التقيت بسكينة وتحدثت معي عن كونها تريد فيديو يعرف بالتوحد ، فاقترحت عليها ان اخرج فيلما عن التوحد ، ولكي اكتب السيناريو علي ان اجمع اكبر قدر من المعلومات ، تواصلت مع احد معارفي ممن لديهم هذا المرض ، فأرسل لي قصة عرفتني من خلالها على اهم اعراضه ومن تلك القصة سأخذ بعض المشاهد للفيلم .. ، .. ثم اليوم الخميس 28 مارس ذهبت إلى مدرسة ابو القاسم الشابي  هنا توجد جمعية انشأتها سيدة أسمها " زهرة " .. لست ادري لما أغلب من يحمل هذا الاسم يكونون مميزات :) .. هذه السيدة عانت الأمرين مع ابنها في صغره ، لكنها بإيمانها بابنها وبنفسها استطاعت ان تجعله يتواصل مع العالم الخارجي بشكل طبيعي .. في مدرسة ابي القاسم الشابي وفرت النيابة تحت طلب الجمعية ثلاثة اقسام من اجل ان يكون فضاء للمصابين بالتوحد ..
هنا بدأت ساعتي مع : التوحد

بداءا التقينا مع الاستاذات (واش صحيحة هاذ الاستاذات ـ طمرو راه ماعمرني جمعتها)  كنت اقول التقينا بهن، انهن رائعات جدا .. وحين تراقبهن وهن يعملن مع الاطفال تحس بأنهن فعلا يحملن هما صادقا ..
اخبرتنا احداهن ان نبدأ من الصغار اولا ، ثم الذين يليهم عمرا ..

لفت انتباهي طريقة تعاملهن مع الاطفال .. روعة حقا ، هنا في هذا العالم الصغير جدا .. هذا العالم الميكروسكوبي الذي لا تعلم مراكش كلها عنه ادنى فكرة ، في كل يوم امر من امام مدرسة الشابي هذه ، ولا اعلم عنه شيئا .. وقد يحدث ان شاهدت الاطفال المصابين بالتوحد يخرجون من هناك .. لكني لم اكن لاميزهم عن التلاميذ العاديين ..

حسنا دعونا من خارج المؤسسسة ولتدخلوا معي الى حيث عالم من المشاعر والانسانية ، حيث اناس كرسوا حياتهم ليتعلموا كيف يتواصلون مع اطفال وكيف يجعلون هؤلاء الاطفال يتواصلون ايضا مع الناس .. هنا حيث الانسان يمضي الالاف الساعات كي يفهم الانسان ، وأهم مايحتاج إليه الانسان  هو الاهتمام ..

لن انسى ان اذكر لكم يا اصدقاء ان التوحد يظل يلازم المصاب به وليس يعني انه إذا كبر سيزول منه .. غير ان من وجد حلا للتواصل مع العالم الخارجي في صغره وجد طريقة تميزه ليتواصل وتحدث داخله الاف الاشياء التي لا تحدث داخلنا نحن العاديين ، فلا تكاد تميزه حين يكبر ، لكن للاسف من لم يتواصل في صغره ، يتخذ المجتمع دور القاضي ويحكم عليه بالاعدام رجما بوابل من الاحكام والافكار السلبية : مسوه الجنون او ،مسحور، احمق اولا هبيل ربطوه بالسلاسل، ديوه لبويا عمر ، حتى ان سكينة حين تتحدث عن بويا عمر تكاد تجزم تمهم جميعا امراض بهذا المرض فقط وليس لا مجانين ولا اي شيء . بل المجتمع من أخرجهم من عقولهم .. 

جسنا مرة ثالثة دعونا نعود مرة اخرى لداخل المؤسسة حيث هذا الطفل الرائع هنا يحاول نطق الكلمات .. اي كلمات ؟ كلمات سهلة جدا . طبعا سهلة للعادي لكن لا تنس انه اكبر عائق بالنسبة له هو صعوبة التواصل .. وعلى من يدربه ان يكون صبووووورا حد الكون كي يعيد ويعيد ويعيد تلقينه ويجد له حافزا يجعله يود اصلا ان يصبر هو ايضا على إرهاق التواصل هذا .. فسبحان الله صديقنا الأول تحفيزه هو : DORA  / والغريب في الأمر ان الاستاذة تعطيه صورتها على DVD ويمسكها وينزر اليها لستة او سبعة ثواني فقط ثم تأخذها منه إلى ان يجيب عن اسئلة اخرى .. سبحان الله ، كل ما يحتاجه الانسان هو التفهم ..

وهذه طفلة ذكية جدا ، تحفيزها اعلى مستوى من الأول .. فهي تجيب على العديد من الاجوبة ثم يعطونها شكولاطة او لوز او ما اختارته هي من اول الأمر ..

كل شيء عندهم صورة .. وشيء ملموس .. قد تريه نموذج لسيارة وتخبره ان اسمها سيارة ، لكن بمجرد ان يختلف النوع او الحجم او التصميم يجد صعوبة اخرى في معرفتها .. لذا من اهم ما يقمن به الاستذات هو انهن يعلمن الاطفال كيف يعممون نفس التجربة في مواقف اخرى ..

وهذا طفل رايناه من بعيد يتواصل بشكل عادي جدا ولما نادت عليه الاستاذة واقترب منا وسلم علينا ، بدا وكأن  وجوهنا الجديدة على عالمه اثرت عليه قليلا فصار تواصله اقل .. فكان يجتهد كي يجيب بشكل عادي لكنه حين يود ان يجب يعيد السؤال .. فأخذ يعيد نفس كلمات الموجهة إليه ..
وفي الاخير نهض طفل وقام بعملية حساب صعبة على الاطفال العاديين ونجح في الامر .. اكثر ما احببته ووجدت فيه نفسي هو عملية التحفيز هناك .. لا يكاد الطفل منهم يقوم بشيء بسيط حتى تنهال عليه التشجيعات وكلمات الثناء .. فخرجت من المؤسسة وانا اقول إننا اشد ما نجتاج إلى نفس التعامل في بيوتنا ومدارسنا وشوارعنا العادية فيها الناس او يحسبون انفسهم عاديين ..

إن الانسان في بلدي ايها الانسان كيفما كان حتى العادي منهم  أكثر ما يحتاجه منا هو : ان يهتم به وان نسعى بكل ما فينا من صبر أن نفهم ما يريد ان يقوله لنا . وكفى . 






2013-03-25

مهما ضاق الحال .. أنا (انت ) بطل

بسم الله



مهما ضاق الحال .. أنا بطل .
مهما اضمحل الجمال من مدننا وغاباتنا .. أفكاري جميلة .
مهما ازددت يا ارض قبحا .. احلامي جميلة ..
ومهما مهما تشوه الواقع .. فارادتي لاصلاحي رائعة وفي احسن حالاتها ..
ان كانت حيلتي ضعيفة لتغيير مرارة العيش وقساوة الحياة .. فلي رب قوي يقويني لأتحمل واصبر وأجتهد حتى أغير ..
هي كلها مجرد افكار إن تركتها سلبية تتمدد وتكبر حتى تشل حركاتي .. وإن أنا حولتها إلى ايجابية فلن يستطيع الجسم إلا ان يتحرك وينتج استجابة لها ..

قل لي من فضلك، هل سبق لك ان رأيت متفاءلا ينام بالساعات ويشاهد التلفاز بالساعات ويضيع الوقت بالأيام ؟ إنهض يا أنا .. إنهض يا أنت ، فلنطرد هذا الكم الضخم من الضجر والملل والتشوهات الاخلاقية من عالمنا .. فلنرسم واقعا أحلى معا .. معا يدينا في أيدي بعض يمكننا ذلك .. بكثرة ما نحن مكتئبون صرنا نرى حتى في الجمل الرائعة تجربة سبتنها فشل أصجابها .. النهضة صارت تحيلنا إلى تجربة فاشلة فصرنا نتجنب ذكرها .. فلتكن تلك تجربة نستفيد منها من أجل تجربتنا نحن .. فلنصنع النهضة .. ولنصنع حياتنا وحياة الجيل الذي سيأتي بعدنا .. ولا نترك لهم فرصة أن يشيروا علينا بالفاشلين كما نرى نحن من سبقونا وتركوا الغرب يصنع وينتج لنستهلك نحن .. فلنشجع بعضنا على الانتاج ..
كن متفاءلا وإن لم تستطع فعلى الأقل لا تكن جزءا من السحابة السلبية التي حلت على سماء الوطن ... 

2013-03-22

منذ 07 ، 2007 ومازالت لم تنتهي مدة الصلاحية

بسم الله 




كنت قد كتبت هذه الخاطرة منذ شهر 07-2007 .
غير أني اراها مناسبة ايضا لأيامنا هذه .. وكأني بساعتنا متوقفة ..
(بعد ثورة الياسمين اضفت سطرا واحدا )

::::::::::::::::::::::::::::::::

وفجأة .. وبينما نحن هنا .. سمعنا انهم قد فعلوا كذا وكذا

فغضبنا ..ثم صرخنا .. ثم ..

ثم بعد ذلك .. نسينا ..

وبعدها نمنا ..

وبقيت العيون كما هي ..

لا ليست مغلقة .. لكننا نمنا ..

وذات يوم سمعنا احدهم يصرخ فينا ..

انتم اسود ..

فنهضنا .. نحاول تقليد الاسود

ولم تفت الا ايام حتى عدنا الى أيامنا البالية

وارتدينا مرة اخرى لباس القرود

قد لاح شعاع من تونس ومصر  ..

فهل يا ترى سننهض مرة اخرى

ام سنبقى نصنع كل يوم للافعال ردود .. ؟؟؟

الى ان نلتقي تذكر دائما :

لم يكن النصر يوما الا لمن اختار الصعود
خالد التاقي

2013-03-21

وما ذنب الأسماء ؟؟؟

بسم الله



كثيرا ما أتساءل ، لماذا يصر الاباء على تسمية ابناءهم بأسماء من يرونهم عظماء ؟؟ ماداموا لن يربوا ابناءهم على خلق من ايموهم عليه ..
مثلا من اختار اسما كــ : عمر أو علي أو عثمان او خالد أو أفضل الاسماء : محمد .


حين يختاره لماذا يفعل ؟ لماذا لا يجتهد في تربيته حد التعب .. لماذا يضيع كل مجهوووووده في العمل والبحث عن لقمة عيش ويتناسى التغذية الأهم من الاكل .. تغذية الروح .

عمر او خالد او علي او او  معفن تايضرب الحشيش .. مجرم .. المهم خذ اي اسم عظيم والصقه بأي شقي ثم اسأل معي   : وما ذنب الاسم ؟؟

أليس لو قصوا على عمر قصص عمر ابن الخطاب ثم ابن عبد العزيز ثم عمر المختار ثم اي عمر عظيم .. وهكذا مع اي سام اخر ، فتاريخنا مليء بهم بقصص عظيمة ولسنا نحتاج كبعض الامم الى صناعة شخصيات خيالية كي نجعل جيلنا يتشبت بهم ، .. لو قصوا عليه تلك القصص التي لا تكاد تنتهي عبرا في كل مرة تقرأها او تسمعها ، دائما وأبدا ما تشعر ببطلها اقرب اليك ينصحك ويحثك ويلهمك على ان تكون مثله وتحذو حذوه فلا ترضى إلا بالمراتب الاولى  ..لو فعلوا هذا   لكان عمر ومحمد وعلي وعثمان هذا الزمن "داك الحشايشي خصوصا" جيلا يكملون عظمة الاسم ولا يسرقون منه هيبة الأسماء بتصرفاتهم الصيبيانية  ...




2013-03-16

هل من الضرورة كي تربحوا انتم ان يخسر الشعب ؟

بسم الله




هذا الألم يزيدنا املا .. 
هذا الضعف يزيدنا قوة .. 
وهذه النتائج تزيدنا سخطا .. 

أيها الرابضون على كراسي الحكم... 
أليس فيكم رجل رشيد ؟؟ 
أليس فيكم من يبكي حين يرى هذه النتائج ؟ 
ألستم أبناء هذا الوطن ؟ 
استعينوا بنا نعنكم .. نحن شعب يملأ الشوارع فراغا .. نملأ المقاهي فراغا ، نملأ المدن فراغا .. نحتاج إلى ميزانياتكم لنعمر هذه البلاد ، وتحتاجون إلى أغلى ما لدى الفقراء : الوقت لنعمر هذه البلاد . 

تريدون مجدا استعينوا بنا .. أعطونا كرامة نعطكم مجدا وعظمة ... أليس سهلا عليكم ان تخرجوا علينا بمشروعات قومية وطنية تنهض به كل القطاعات والمجالات ؟؟ 
أعطوا القيمة للشعب وسيرفع أسماءكم عاليا ... مالذي يمنعكم .؟. نحن فعلا نريد ان نعرف ما الذي يمنعكم ؟؟ 
البعض منكم يرمي باللوم على الاخر .. فلماذا لا ينهض كل منكم وتتنافسوا في ايكم يقنع الشعب على العمل معه في مشاريعه الخاصة ، حولوا سلطتكم لصالحكم ولصالح الشعب .. هل من الضرورة كي تربحوا انتم ان يخسر الشعب ؟ 
أليس يمكن ان تربحوا اموالكم عوض ان تستنزفوها من الشعب ان تنتج هذه الدولة وتصدر منتوجاتها الصناعية والفلاحية إلى دول اخرى فتأتيكم نفس الارباح ؟؟ هل هذا مستحيل ام نحن نعيش في عالم غير عالمكم ؟ اعطونا معلومات كافية كي نعرف ،انا جاهل في السياسة و الاقتصاد لكني ارى هذا ممكنا .. لهذا انا ساخط ، فإن كان مستحيلا علمونا ان سرقة هي افضل طريقة كي ابارك سرقتكم لنا ولاحلامنا .. 










2013-03-07

8 مارس ليس عيد المرأة

 بسم الله




لا تدعنهم يكذبون عليكن .. فغدا ليس عيدكن يا سيداتي ..
عيدكن حين لا يكون في الطرقات امرأة واحدة تبيع ما تبيع من اجل لقمة عيش ..
عيدكن يا سيداتي حين لا يأكل بعض الرجال حقوقكن ..
لا تنشغلن بعيد واهم عن حقوقكن ..
عيدكن يا سيداتي يوم لا تبقى امراة مغربية واحدة تتسول لأن زوجها كسول وابنها عاق ..
يوم لا يكون في اي مدينة والدين يدفعان ابنتهما للعمل ليلا غصبا عنها .. فقط من اجل المال ..
عيدكن ليس الثامن من مارس ..
عيدكن حين تمشي الحرة في الشوارع لا احد يراها عارية في خياله ..
عيدكن حين تربين جيلا حين يرى المرأة يقف احتراما ..
جيل يأبى على نفسه  وعلى عينيه ان تنزل الى أسفل الظهر كلما راى أنثى وقبل ان يتأكد حتى من ملامح الوجه هل أعجبته ام لا .

لا تكن بوزن الريش تتمايلن يمنة ويسرة مع الريح .. أرفضن الاحتفال بيوم واحد واجعلن كل ايام السنة عيدا ..
وهذا بتربية أنفسكن بادئا ثم جيل يحمل هم رفع راية المغرب عاليا في كل المجالات .
كل امراة منكن فلتكن تلك العظيمة التي إذا أمنت بفكرة تحرك ألف رجل ليحققها ، حينها فقط سنحتفل معا كـــ : إنسان  مغربي  بعيد الانسان المغربي.

2013-03-03

زعما غضبا لله ..


بسم الله





بعضهم يهاجم الناس "زعما غضبا لله " وكأنه مجرم خرج للتو من سجنه وأحن إليه ،
الغضب لله ولرسوله ؟؟
يبدوا انك قرأت عنه في السيرة ، لكنك اكيد لم تفهمه جيدا ، ان تغضب لله ليس معناه ابدا ان تنصب نفسك إله تهاجم الناس وتحكم عليهم ، وتسخر منهم وتهاجمهم .. الغضب لله ياصديقي هو ان تحترم اولا انسانية هذا الرجل الذي يرى غير ما تراه ، لا ان تتخذه عدوا ، وكانه سب الله ، بل ان الذين يسبون الله امامك في الشوارع لا تقول لهم اي شيء ، ان تغضب لله ياسيدي هو ان تحب الناس جميعهم وهدفك ان تدخل الجنة وان تعينهم على الدخول اليها مع العلم انك قد تكون انت ايضا على خطأ ، أعني ان تتحرى كل يوم هل انت فعلا على نفس خطى الرسول عليه السلام .
 ان تغضب لله هو ان تحاور الذي اخطأ في نظرك حتى يفهم وجهة نظرك بكل ادب .. وركز على ما ليس عليه خلاف ترضاه الفطرة الانسانية ويراه العقل ببساطة واترك ما يمكن فيه الاختلاف دون الخوض فيه او الادعاء ان مذهبا افضل من مذهب ، فليس فينا رسول يوحى إليه كي يفصل بين كل وجهة . بل عليك ان تدرك وتلاحظ وانت تقرأ سيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ان في اغلب المرات التي يتحاكم فيها اثنان في فروع الدين لا يغلب رايا على راي بل يخبرهما معا انهما على حق .

2013-03-02

من خاف من أهدافه كيف سيحققها .. ؟؟

بسم الله ..





"تسقط شجرة فيسمع الكل دوي السقوط، وتنمو غابة كاملة،لا يسمع أي ضجيج! إنهم لايلتفتون إلى نموك و تميزك لكن جرب أن تسقط مرة!"
__ جونغر افليس


أحببتها .. لكني سأنجح نجاحا يلتفت إليه القاصي والداني بعون الله ، أملأ .. و سأملأ الدنيا ضجيجا بأحلامي ، وسيألف الناس ان يروني انجح وافشل وانجح وانجح ثم افشل لانجح وانجح ثم افشل ثم انجح وانجح وهذه هي الحياة اصلا ،  فتختفي عقدة الفشل في عقولهم ..


وأجزم ان كل من يخفي أحلامه وطموحه وما يريد أن يصل اليه ، لا يخفيه إلا لخوفه الشديد من الفشل في عدم تحقيقه ..

كما اني ايضا احب العمل في صمت ، العمل العمل العمل دون كثرة كلام ، فعملك سيتحدث عنك ، إلا أن كلامي هنا عن الإعلان فأقصد أعلن عن احلامك واهدافك وطموحاتك ثم اعمل واعمل لها ، لا تترك يوما واحدا إلا واقتربت ولو بسنتمتر إليها ..

خوفك من الفشل هو اكبر عائق امامك ، فانتصر على خوفك وانطلق.. هكذا افعل .. :) وسعيد دائما متفاءل دائما ، وكلما ضاقت الدنيا علي ، وحسبتها بحساب المنطق فظهر لي ان ابوابي مسدودة كلها لا محالة ، كررت على نفسي : كلا إن معي ربي سيهدين .
وحاربت إحباطي بتوقعي لشيء مهم سيحدث ولم يحدث ، حاربته بأفضل الافكار وركزت على ان اجد الحل ، فلا تمر ساعات على حالة ضيقي تلك حتى استرجع التفاؤل وحسن وظني بالله فأنطلق من ثان نحو العمل على الحلول لمشكلتي تلك .. المهم اعلن عن هدفك دائما .. ولا تخف .. فمستحيل عليك ان تحقق هدفا او حلما تخشى مجرد الإفصاح عنه .. فما بالك بتحقيقه . :)
راااائع أنت...  وانت تعمل على ان تكون من الجيل الذهبي .