2013-03-03

زعما غضبا لله ..


بسم الله





بعضهم يهاجم الناس "زعما غضبا لله " وكأنه مجرم خرج للتو من سجنه وأحن إليه ،
الغضب لله ولرسوله ؟؟
يبدوا انك قرأت عنه في السيرة ، لكنك اكيد لم تفهمه جيدا ، ان تغضب لله ليس معناه ابدا ان تنصب نفسك إله تهاجم الناس وتحكم عليهم ، وتسخر منهم وتهاجمهم .. الغضب لله ياصديقي هو ان تحترم اولا انسانية هذا الرجل الذي يرى غير ما تراه ، لا ان تتخذه عدوا ، وكانه سب الله ، بل ان الذين يسبون الله امامك في الشوارع لا تقول لهم اي شيء ، ان تغضب لله ياسيدي هو ان تحب الناس جميعهم وهدفك ان تدخل الجنة وان تعينهم على الدخول اليها مع العلم انك قد تكون انت ايضا على خطأ ، أعني ان تتحرى كل يوم هل انت فعلا على نفس خطى الرسول عليه السلام .
 ان تغضب لله هو ان تحاور الذي اخطأ في نظرك حتى يفهم وجهة نظرك بكل ادب .. وركز على ما ليس عليه خلاف ترضاه الفطرة الانسانية ويراه العقل ببساطة واترك ما يمكن فيه الاختلاف دون الخوض فيه او الادعاء ان مذهبا افضل من مذهب ، فليس فينا رسول يوحى إليه كي يفصل بين كل وجهة . بل عليك ان تدرك وتلاحظ وانت تقرأ سيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ان في اغلب المرات التي يتحاكم فيها اثنان في فروع الدين لا يغلب رايا على راي بل يخبرهما معا انهما على حق .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق