2013-05-28

.. مذاقه مر




بسم الله 


مذاقه مر جدا .. هل ذقت العلقم من قبل ؟؟
حسنا لعلك تخيلته مرا
مهما يكن .. فمذاق حب وطن متخلف أمر ..
الفرق بينهما أن الأول يقتل مرة .. والثاني يقتل في كل يوم الف مرة ثم لا يقتل ...
يا من تحبون هذا النوع من الاوطان ، متخلف ، هل مستعدون أنتم ان تدفعوا الثمن ؟؟
ستجد مجتمعا يعيش التناقض بأكمله .. وانت عليك ان تثبت ..
السؤال : إلى متى ستستطيع ان تبقى ثابتا على مبادئك وفي كل يوم تراهم يخبروك ان العيب فيك انت ..
فلا يعقل ان يكون الجميع مخطئا وانت الوحيد على حق ؟؟

ثم يقولون : ما اجتمعت امتي على ضلال .
"مشكلة هاذي !! " .. اجتمعت امتك يا سيدي على ان يُحلوا لقمة عيش جاءت من نصب واحتيال ..
حسنا حسنا .. دعنا من تلك ، فليس كل الناس محتالون رغم ان اغلبهم لم يجد له سبيلا فقط ،

فلتكن هذه :  أحل الجميع ان يتوظف بوساطة ... أحل الجميع ان يدخل عند الطبيب اولا لانه يعرفه .. 
أحل الجميع ان ينجح ابناؤهم ولو بالــ"نقيل" والغش في الامتحانات، الاهم هو النجاح ولا يهم كيف ..
احل الجميع ان يستعمل معارفه ليأخذ حقه ..
فحتى حقنا صار لزاما علينا ان نستعمل معارف او رشوة، ولك الخيار .. صار الجميع يُحل العمل ساقيا للخمر او مصورا في عرس او اشباه عرس يرقص فيه الراقصون والراقصات ليس بينهم لا عقد زواج ولا عُرف يسمح ، .. احل الناس التملق ومنافقة اصحاب الشركات حتى تحصل على راضهم ، بدعوى ان ذلك هو : تصغار الراس ، أحل الناس ان يصبح المرء عبدا "يشتف" عليه مديره اكثر من 8 ساعات أحيانا كثيرة مقابل اجرة الشهر ..  


والسبب في قبول هذا المجتمع لهذه الوظائف رغم انه من داخله يعلم انها ليست حلالا : وماذا يفعل المرء ؟ هل يسرق ؟ هل ينام كسولا؟؟ هل يصبح مثل ابن الجيران الذي لا شغل لديه ويعيش عالة على ابويه  .. ومن لا يملك ابا يصرف عليه أصلا .. ماذا يفعل ؟؟ اذا تبعت ياولدي العيش الحلال في هذه البلاد ستموت يا بني من الجوع .. او ستموت كمدا من نظرة الناس لك ... 

هل فعلا ما اجتمعت امتي على ضلال ؟؟ 


تلك الجموع في مهرجان كموازين ماذا يعني ؟؟ أنها لا تحتسب من الجموع ؟؟ حسنا اين الجموع التي تجتسب من الامة ؟؟ وعلى ماذا اجتمعت اصلا ؟؟

مذاقه مر .. حب وطن متخلف ... لا يعطيك حقوقك لتتخير اتختار الخير ام الشر في ما تبقى من تسلق سلم النجاح .. 




أثبت على مبادئك ولو حسب الناس انك لا تستطيع ان تنجح بأساليبهم . 

2013-05-04

الحب الاخر ..


بسم الله 


هل رأيت يا سيدتي أني لم أعد انام الليل ..
هل رأيت ان همي كبير لا يدعني انام  ..
ألم تلاحظي أني صرت مدمنا على الكلام والسيل
ألم تعلمي أن حبك قد صيرني مجنونا يجري حافي القدمين ..
ألم يخبروك أني انا ذاك الذي صارت حروفه الهجائية كلها مجرد حرفين
رغم انهم لقنوني دروسا في تحريم الحب ..

فدعيني في هذا الليل يا سيدتي ارمي بعض ما في صدري ..
دعيني اكتب أن اكثر ما يجعلني لا أنام أنت ..
طريحة الفراش يا سيدتي اراك ولا قوة لي لأشفيك ....
كيف أفعل وحراس اللصوص بيني وبينك ثم بينك وبين الدواء ..

سيدتي ألم يأتوك بخبري بعد ؟؟
انت هناك تحتضرين وانا هنا واقف بلا مرض احتضر .
إني انا الذي يعيش فيك ويبقى يحبك حتى اخر الأنفاس ..
لكن حبك عذاب لا اقدر منه الفكاك .. ولا التحرر من الاحساس
لماذا يا حبيبتي تركتني انا الوفي الشريف وذهبت لهم وانت تعرفين انهم ينهبونك كل يوم .. ؟؟
سيدتي إني مازلت نحيفا ضعيفا على ان ادافع عنك منهم ..
لهذا لا يتركني ضميري انام .
مريضة حبيبتي لم تستطع ان تركض في الالمبياد ..
وبعض الذين يدعون حبك بحب الاسياد
يركضون كل يوم خلف لقمة العيش ...
فلو وضعو امامهم مثل حمار الجزر، .. .. .. لقمة خبز لجاؤونا بميداليات ..
يركضون خلف رأس ملك فضي ولا يهتمون بك او بمرضك او تأخرك ..

أتحسر كل يوم عليك لأنني لا استطيع ان اجعلك الأولى في المدرسة
ولا في الملاعب
ولا في المعاهد والمسارح والسينما ولا في الاسواق ..
أبكي كل يوم لأني فقير ملابسك  من صنع امرأة اوربية  ..
 تصدقت علينا .. فنمسي ليل نهار نحمد الملك

كالمجنون أنا .. أنتف شعري حين يتحدث الزمزمي او عصيد ..
ثم اجلس باكيا على حالك سيدتي ..

وأندب حبي لك .. ثم  أقول بصوت مبحوح :
ليتني من النوع الذي لا يهتم
ليتني استطيع ان اكون مثل باقي الشباب الساخط ..
احب امراة اوروبية وارحل إلى هناك  . وليحترق الشعب

تسمعني روحي .. فتنهض عظيمة في وقفتها :
إنهض واعمل واستمر في حبك لها..
إنهض وكفاك تذمرا إنه لا يصنع الفرق إلا من لا يتذمر .
أحبها انا أيضا واحبك اكثر ..
 ولو نقص حبك لها لما كان لك حبي بهذا المقدر .
اليوم صعب وانت على اكثر من هذا أصبر
وغدا .. غدا يا حبيبي ستقف مشرفا لها ولي وقفة فارس قد انتصر .

سؤال أصعب من الأسئلة الصعبة


بسم الله .

هذا كلام حق ، ولكن للاسف بعض (المثقفين) يستعملون الحق من اجل الباطل .

" و الذين يتجرأون على القيام به من الفقهاء المجتهدين و المفكرين الإسلاميين المتنورين يتعرضون لوابل من الشتائم و التعنيف الشرس من أجل إرجاعهم إلى ما وراء الخطوط الحمراء التي رسمها العقل السلفي و حلفاؤه في السلطة ..."

نحن ولله الحمد يا سيد (قائل هذه الكلمات) .. لدينا عقل أكبر من ان لا يميز بين الخبيث والطاهر . سأدافع عنك لتقول رأيك ، وسأعرض فكري لتفنيذ رأيك .

وكي انزل من الأعلى (حيث تراني كمسلم في مقالك اجلس في برج عالي) إلى أسفل قدميك ، ها انذا انظر اليك من اسفل على اساس انك المنقذ الذي سينقذني من دين ورثته عن اجداد اجدادي ولم استطع ان احوله إلى دين هذا العصر .. لأطلب منك أن تأتيني بأي دين او فكر او ايديولوجية او تيار او اي اختراع في هذا العصر لا يرى اصحابه انهم على صواب . ولا يرى اصحابه ان من يخالفهم على خطأ .. ولا يرى اصاحبه انهم الافضل .. وليس اصحابه على استعداد ليحاربوا العالم اجمع من اجل حماية فكرهم هذا .
حين تجيبني على هذا السؤال .. سأجيبك على التساؤلات الصعبة التي طرحتها عن الاسلام . فهي صعبة طبعا ..

على من يبحث عن الحق الذي يريده ، لا الحق الذي خلق عليه الكون .

2013-05-01

خاطرة بلا عنوان ...

بسم الله



مازلت رغم كل الجراح ، أحلم بوطن يسكنه البشر ..
مازلت رغم الخوف ، احلم بحاكم عادل ومسؤول مقتدر .. ..
ورغم كل البؤس الذي نراه ليلا .. والعبودية التي نراها نهارا
مازالت روحي تحلم أن تلتقي بالعبيد ليلا..  وتلامس الفرسان بالنهار ..
وحلمي لازال حيا رغم أزمات القلب يأمل أن يراها أحرارا
فغدا من كل القيود سيُخرج هذا الشعب الاحرار ..
مازلت رغم كل كل الخراب الذي خلفه المخزن في جسدي
ابحث عن أمل ولبن وماء ..
أعانق الأول براحة يدي
واعطي الثاني لبائع اللبن
كي يذوق ولو لمرة في حياته لبنا بلا ماء ..
وبلا ثمن
ثم اتوضأ بالثالث متمتما بحمدي ..
ورغم أني أعلم أنهم يكرهون وصولي
فإني مازلت اتذكر رشدي
ليس لأني انا انا ، بل لاني احمل بعضا من غيفارا
وكتابا عظيما يعطي للعقل قيمة أكبر

لذا سأظل رغم كل الجراح ، أحلم بوطن يسكنه البشر ..