2013-05-04

الحب الاخر ..


بسم الله 


هل رأيت يا سيدتي أني لم أعد انام الليل ..
هل رأيت ان همي كبير لا يدعني انام  ..
ألم تلاحظي أني صرت مدمنا على الكلام والسيل
ألم تعلمي أن حبك قد صيرني مجنونا يجري حافي القدمين ..
ألم يخبروك أني انا ذاك الذي صارت حروفه الهجائية كلها مجرد حرفين
رغم انهم لقنوني دروسا في تحريم الحب ..

فدعيني في هذا الليل يا سيدتي ارمي بعض ما في صدري ..
دعيني اكتب أن اكثر ما يجعلني لا أنام أنت ..
طريحة الفراش يا سيدتي اراك ولا قوة لي لأشفيك ....
كيف أفعل وحراس اللصوص بيني وبينك ثم بينك وبين الدواء ..

سيدتي ألم يأتوك بخبري بعد ؟؟
انت هناك تحتضرين وانا هنا واقف بلا مرض احتضر .
إني انا الذي يعيش فيك ويبقى يحبك حتى اخر الأنفاس ..
لكن حبك عذاب لا اقدر منه الفكاك .. ولا التحرر من الاحساس
لماذا يا حبيبتي تركتني انا الوفي الشريف وذهبت لهم وانت تعرفين انهم ينهبونك كل يوم .. ؟؟
سيدتي إني مازلت نحيفا ضعيفا على ان ادافع عنك منهم ..
لهذا لا يتركني ضميري انام .
مريضة حبيبتي لم تستطع ان تركض في الالمبياد ..
وبعض الذين يدعون حبك بحب الاسياد
يركضون كل يوم خلف لقمة العيش ...
فلو وضعو امامهم مثل حمار الجزر، .. .. .. لقمة خبز لجاؤونا بميداليات ..
يركضون خلف رأس ملك فضي ولا يهتمون بك او بمرضك او تأخرك ..

أتحسر كل يوم عليك لأنني لا استطيع ان اجعلك الأولى في المدرسة
ولا في الملاعب
ولا في المعاهد والمسارح والسينما ولا في الاسواق ..
أبكي كل يوم لأني فقير ملابسك  من صنع امرأة اوربية  ..
 تصدقت علينا .. فنمسي ليل نهار نحمد الملك

كالمجنون أنا .. أنتف شعري حين يتحدث الزمزمي او عصيد ..
ثم اجلس باكيا على حالك سيدتي ..

وأندب حبي لك .. ثم  أقول بصوت مبحوح :
ليتني من النوع الذي لا يهتم
ليتني استطيع ان اكون مثل باقي الشباب الساخط ..
احب امراة اوروبية وارحل إلى هناك  . وليحترق الشعب

تسمعني روحي .. فتنهض عظيمة في وقفتها :
إنهض واعمل واستمر في حبك لها..
إنهض وكفاك تذمرا إنه لا يصنع الفرق إلا من لا يتذمر .
أحبها انا أيضا واحبك اكثر ..
 ولو نقص حبك لها لما كان لك حبي بهذا المقدر .
اليوم صعب وانت على اكثر من هذا أصبر
وغدا .. غدا يا حبيبي ستقف مشرفا لها ولي وقفة فارس قد انتصر .

هناك تعليقان (2):

  1. إنهض واعمل واستمر في حبك لها.. خلاصة الموضوع

    ردحذف
  2. نعم أختي ليلى تماما .. ذاك خلاصة الموضوع

    ردحذف