2013-06-06

فاشل من نجح خارج الوطن .. (قرا باش تفهم )


بسم الله



كم من المرات رفضت ان اهجر هذا الوطن ، رغم أن المقربين إلي نصحوني ان المرء منا عليه ان يثبت ذاته أولا في اي بلد مهما كان ، ثم ليعد بعدها إلى ارض الوطن ناجحا غانما ، ثم أخبروني أني سأندم على تضييعي لفرص العمل التي جاءتني خارج المغرب .. وهي فرص لا تتكرر ، بعد المرة الأولى تكررت الفرصة 3مرات اخرها قبل 15 يوما فقط .. وكلما رأوني مصرا ومفضلا لقطران بلدي يصفونني بالغبي ويرحلون عني ..

لم يعلموا أني أعصر هذا القلب حتى لا أضعف امام اكراهات الحياة كل يوم .. لم يعلموا أني انا ايضا لي أمنياتي وأحلامي الشخصية،  لكني اقاتل يوميا، من أجل ان أبقى مفضلا نجاح شعب بأكمله ، على نجاح فردي لن يجعل من المغرب دولة متقدمة ابدا مهما كان هذا النجاح الفردي كبيرا وعظيما  .. و لم يعلموا أني افكر في جيل الغد ، لان جيلنا لم يؤمن بأن الحل هو الهروب من المغرب إلا لأنه رأى نماذج كثيييييرة جدا لم تنجح في المغرب ونجحت بمجرد ما خرجت منه .. وانا اراهن على ان اكون من الذين رغم كل المعيقات ينجحوا في هذا الوطن .. حتى يعلم الجيل القادم ان الأفضل والاروع ان تنجح في موطنك .. وهكذا تختفي عقدة النقص التي نحس بها في بلدنا شيئا فشيئا من جيل الى اخر ..

طبعا لي أحلامي واريد انا ايضا ان استقر واملك منزلا وسيارة واعيش مع التي احبها في بيتنا .. لكني نذرت نفسي للناس كما أمرني ربي وديني .. لهذا انا مستعد لأي شيء مهما كان حتى أبلغ هدفي وهو ان أرى المغرب الأول في أغلب المجالات إن شاء الله دون ان اخرج منه يوما .

سأبقى أؤمن أنه فاشل من لم يستطع أن ينجح في وطنه ثم هرب إلى بلد اخر ليثبت ذاته .. أما من نجح في المغرب أولا ثم ذهب الى هناك فليس فاشلا ، لكني اعيب عليه هجرته تلك ...

كما يجدر بي أن أذكر أني لست ضد من يذهب ليتعلم هناك أو يتدرب فهذا امر اخر ، بل أشجع على ذلك جدا ، إن في الدول المتقدمة ما ينفعنا من تعليم وتدريب في العمل وجب علينا ان نستفيد منهم ثم نعود إلى هنا لنفيد الوطن كله .

أعلم ان البعض سيكره موقفي هذا ، لهؤلاء أقول : "مافرق الله الريوس هير باش كلها يقتنع بلي بان ليه صحيح".

هناك تعليق واحد: