2014-06-18

قالو له ..

قالو له .. أنت أحمق ومجنون .. فأنت لا تعرف شيئا عن الواقع .. هنا الدنيا حيث إذا لم تكن لصا سرقوك .. وإذا لم تكن منافقا أفشلوك . وإذا لم تكن ماسك العصا ضربوك .. وإذا لم تكن انت الظالم ظلموك ..
قالو له أنت مجرد ساذج غبي .. لا تعرف شيئا عن الناس ..إذاكنت امينا غدروك .. وإذا اهتممت بهم أهملوك .. وإذا عففت أهانوك .. وإذا صدقت كذبوك .. وإذا أحسنت انتقدوك .. وإذا نجحت حسدوك .. وإذا ابتسمت شتموك ..
التفتوا اليه فلم يجدوه .. فليس لمثل هذا الكلام يستمع .. وليس بمثل هذا الكلام يستمتع ..
فسخروا منه و قالوا لمن يستمع : لن يتعلم ابدا ..
ذاك الذي يشغل يديه عن أذنيه لينتج غير الكلام ..
ذاك الذي ينشغل عن المؤمين بالتذمر بالبحث عن العاملين ليعملوا معا .. صحيح أن إمكانياتهم قد تكون بسيطة جدا .. لكنها تبقى أفضل وأروع من جلسات النميمة والغيبة والقيل والقال ..
صحيح أن إنجازاتهم ليست صناعة أخر حاسوب أو اخر سيارة .. صحيح أن كل ما ينتجون لحد الساعة لا يرقى أن يكون مجرد قطرة في بحر غيرهم في الدول المتقدمة .. لنهم وبكل يقين أقولها يتحلون بعقول نيرة متى ما وجدت الفرصة فتغير العالم .. وإن تلك الفرصة هم يصنعون اليوم ..
إذا كنت ممن يكره اغتياب الناس ، ويكره خرق الضوء الاحمر ، وبكره أن يجلس دون ان ينتج ، ويكره ان يضيع الوقت ، ويكره أن يمر أسبوع دون ان يقرأ .. ويكره أن يجالس كثيري الشكوى ، ويكره ان يبكي ، ويكره أن يتذمر ، ثم واخرها وهي أكره ما يكره : أن يرى وطنه متخلفا ..
إذا كنت هكذا فإني عليك أتحدث ...
في الختام أنت حر ولك القرار :
كن .. كما ترى نفسك تستحق أن تكون عليه ..

هناك 9 تعليقات: